بوتين يبدأ محادثاته في مصر مع "الشريك الموثوق به" لروسيا

مصدر الصورة AP
Image caption علقت السلطات المصرية لوحات ترحيب ببوتين في شوارع بالقاهرة

يبدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم محادثات في القاهرة في إطار زيارة لمصر تستغرق يومين وتهدف إلى تعزيز الروابط الثنائية وبحث قضايا الأمن في المنطقة.

وقبل الزيارة، وصف بوتين مصر بأنها "الشريك القديم الموثوق به" لروسيا.

ويُنظر لبوتين باعتباره داعما للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي يتعرض لانتقادات من دول غربية بسبب حملته ضد المعارضين.

وانتُخب السيسي، وزير الدفاع السابق، رئيسا بعدما أطاح الجيش تحت قيادته بالرئيس محمد مرسي عقب احتجاجات شعبية ضد حكمه في عام 2013.

ومنذ عزل مرسي، قُتل المئات من أنصاره في اشتباكات مع الشرطة وقوات الأمن.

علاقات "ديناميكية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption كان السيسي في استقبال بوتين بالمطار

ووصل بوتين إلى القاهرة بعد ظهر الاثنين، حيث كان السيسي في استقباله.

وحضر الزعيمان عرضا ثقافيا في دار الاوبرا المصرية مساء الاثنين، قبل المحادثات الرسمية المزمعة صباح اليوم.

وفي مقابلة مع صحيفة الأهرام الرسمية المصرية، أشاد بوتين بالعلاقات الثنائية "الديناميكية" بين الجانبين، قائلا إن التجارة المتبادلة زادت بنسبة 50 في المئة في عام 2014 مقارنة بالعام السابق.

كما أشار بوتين إلى أن حكومتي الدولتين ستناقشان إنهاء استخدام الدولار الأمريكي في التجارة الثنائية، واستبدال هذا بالعملة الوطنية لكل منهما.

ومن المتوقع كذلك أن يعقد الرئيسان محادثات بشأن الصراع في سوريا والعراق، بالإضافة إلى النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتأتي زيارة بوتين بالتزامن مع تصاعد الأزمة في شرق أوكرانيا، حيث يحاول الدبلوماسيون التوصل إلى اتفاق سلام لإنهاء القتال بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا والذي أسفر عن مقتل نحو 5400 شخص.

وتواجه روسيا اتهامات من اوكرانيا والغرب بإرسال قوات عبر الحدود وتسليح الانفصاليين، وهو ما تنفيه موسكو باستمرار.

المزيد حول هذه القصة