اليمن: إغلاق سفارات غربية ومظاهرات مؤيدة ومعارضة للحوثيين في ذكرى الانتفاضة

مصدر الصورة Reuters
Image caption أصدرت الداخلية اليمنية قرارا يمنع التظاهر دون ترخيص مسبق

أعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إغلاق سفاراتها في العاصمة اليمنية صنعاء بسبب تردي الأوضاع الأمنية والأزمة السياسية في البلاد، حسب ما أعلنت تلك الدول.

كما سحبت الولايات المتحدة وبريطانيا بعثتيهما الدبلوماسيتين من صنعاء وحثتا مواطنيهما على مغادرة البلاد.

بينما أعلنت السفارة الفرنسية عن إغلاق ابوابها يوم الجمعة.

يأتي هذا التطور بينما تسعى الأمم المتحدة إلى عقد محادثات بين الطوائف السياسة وبين المسلحين الشيعة الذين سيطروا على العاصمة صنعاء وحلوا البرلمان الأسبوع الماضي.

واستقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ووزارته في 22 يناير/ كانون الثاني بعد أن حاصر المسلحون الحوثيون بمحاصرة القصر الرئاسي واحتجزوهم فيه.

وسيطر الحوثيون خلال الاشهر الأخيرة على المناطق ذات الاغلبية السنية وسط وغربي اليمن، مما أدى إلى دخولهم في معارك مع القبائل ومسلحي تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العرب، بعد زحفهم من معاقلهم القوية أقصى شمال البلاد والسيطرة على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول.

وتهدد تلك الأزمة جهود خطة الانتقال نحو الديمقراطية التي ترعاها الأمم المتحدة، التي تشكلت بعد الاحتجاجات الشديدة التي أجبرت الرئيس على عبد الله صالح على تسليم مهامه إلى الرئيس هادي عام 2011.

تزامن هذا مع انطلاق مظاهرات في العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظتي تعز وإب وعدة مدن أخرى رفضا لما سمي بالإعلان الدستوري للحوثيين وإحياء للذكرى الرابعة لانتفاضة 11 فبراير/ شباط التي أطاحت بالرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وفي المقابل، دعا الحوثيون أنصارهم للتظاهر بمناسبة الذكرى الرابعة لاحتجاجات 11 فبراير احتفاء بما سماه تحقيق إرادة الشعب اليمني ومطالبهم.

وافادت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بأن عبدالملك الحوثي زعيم الحوثيين دعا الشعب اليمني في كلمة بمناسبة الذكرى الرابعة إلى الخروج في مسيرات كبرى في العاصمة صنعاء تؤكد على ما سماه إرادة الشعب.

وأفاد عبدالله غراب مراسل بي بي سي في صنعاء بأن الحوثيين، المسيطرين على صنعاء منذ سبتمبر/أيلول الماضي، نشروا آلاف المسلحين والعربات المدرعة والآليات العسكرية.

وأضاف أن حظرا فرض على المرور في عدد من شوارع العاصمة التي دعا منظمو المظاهرات للتجمع فيها بما في ذلك ساحة التغيير.

وذكر الداعون للتظاهر أن اليمن تعيش ثورة جديدة ضد الحوثيين، متعهدين باستكمال ما سموه أهداف الثورة.

وفرق مسلحون حوثيون ثلاثة تجمعات في صنعاء، بحسب مراسلنا.

وقال منظمو المظاهرات في صنعاء إن المسلحين الحوثيين حاصروا عددا من المتظاهرين قرب مقر الأمم المتحدة واعتقلوا سبعة منهم ومزقوا الشعارات التي كانت بحوزتهم.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ودافع الحوثي في الكلمة عما سمي بالإعلان الدستوري الصادر في السادس من فبراير/شباط الجاري واعتبروه إجراء ضروريا بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي والحكومة منعا لدخول البلاد في حالة من الفوضى بحسب بيان صادر عن الحوثيين.

وكان الحوثيون سيطروا على صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي ووقعوا في اليوم ذاته على اتفاق للسلام وتقاسم السلطة مع باقي الاحزاب، الا إن تنفيذ الاتفاق فشل.

المزيد حول هذه القصة