صحفيو الجزيرة في مصر: محمد فهمي وباهر محمد يغادران السجن

مصدر الصورة AP
Image caption تنازل فهمي (يمين) عن جنسيته المصرية

خرج صحفيا قناة الجزيرة محمد فهمي وباهر محمد من السجن في مصر بعد حكم قضائي بالإفراج عنهما مؤقتا.

وقد أمضى الاثنان أكثر من سنة خلف القضبان، قبل أن تصدر المحكمة قرارا بالإفراج عنهما لحين استئناف المحاكمة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

ويواجه الاثنان اتهامات بنشر معلومات كاذبة ودعم جماعة الإخوان المسلمين التي حظرتها السلطات بوصفها تنظيما "إرهابيا".

ويأتي إطلاق سراح الاثنين بعد نحو أسبوعين من الإفراج عن زميلهما الاسترالي بيتر غريست.

وقد رحّلت السلطات المصرية غريسته بعد إطلاق سراحه. ويحمل فهمي، الذي طُلب منه دفع كفالة يزيد مقدارها عن 30 ألف دولار أمريكي، الجنسية الكندية وقد أعلن تخليه عن جنسيته المصرية.

أما باهر محمد، الذي لا يحمل أي جنسية سوى المصرية، فعليه الاتصال بالشرطة كل يوم حتى موعد استئناف المحاكمة يوم 23 فبراير/ شباط.

وفي الحكم الأصلي، قضت المحكمة على الثلاثة بالسجن لفترات تتراوح بين سبع وعشر سنوات.

تسلسل زمني لأحداث القضية:

  • 29 ديسمبر/ كانون الأول 2013: اعتقال الصحفي الأسترالي بيتر غريست والصحفي محمد فهمي في فندق الماريوت بالقاهرة ثم اعتقال باهر محمد من منزله.
  • 29 يناير/ كانون الثاني 2014: أحيل الصحفيون الثلاثة وعشرون آخرون إلى المحاكمة بتهمة نشر أخبار كاذبة والعمل دون ترخيص والانتماء لجماعة محظورة.
  • 22 فبراير/ شباط 2014: أول ظهور للصحفيين أمام المحكمة.
  • 23 يونيو/ تموز 2014: حكم على 23 متهما في القضية المعروفة باسم "خلية الماريوت" بالسجن 7 سنوات بينما حُكم على باهر محمد بالسجن لمدة 10 سنوات.
  • 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014: أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مرسوما بالسماح بترحل المسجونين الأجانب
  • الأول من يناير/ كانون الثاني: محكمة النقض تقرر إعادة محاكمة المتهمين في القضية دون السماح بإطلاق سراح الصحفيين بكفالة كما هو معمول به في القضاء المصري في حالة إعادة المحاكمات.
  • الأول من فبراير/ شباط: ترحيل الصحفي الأسترالي بيتر غريست إلى بلاده وتنازل الصحفي محمد فهمي عن جنسيته.
  • 12 فبراير/ شباط: المحكمة تأمر بإخلاء سبيل محمد فهمي وباهر محمد بكفالة وتأجيل إعادة المحاكمة
  • 13 فبراير/ شباط: فهمي وباهر يغادران السجن

المزيد حول هذه القصة