حجم الدمار الذي أصاب بلدة عين العرب (كوباني) جراء 4 أشهر من القتال

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كان مسلحو الميليشيات الكردية قد تمكنوا من إستعادة السيطرة على البلدة بعد أن دحروا مسلحة تنظيم "الدولة الإسلامية" منها في السادس والعشرين من كانون الثاني / يناير الماضي

أشار تحليل للصور التي إلتقطتها الأقمار الإصطناعية أجرته الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 3 آلاف مبنى دمر أو أصيب بأضرار كبيرة جراء القتال الذي استمر 4 شهور في بلدة عين العرب السورية الحدودية التي يطلق الأكراد عليها اسم (كوباني).

وكان مسلحو الميليشيات الكردية قد تمكنوا من إستعادة السيطرة على البلدة بعد أن دحروا مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" وطردوهم منها في السادس والعشرين من كانون الثاني / يناير الماضي.

وقتل في المعارك المئات من المسلحين الأكراد وأكثر من ألف من مسلحي التنظيم، حسبما يقول ناشطون.

مصدر الصورة BBC World Service

ويشير تحليل أولي لصور الأقمار الإصطناعية أجراه برنامج الأمم المتحدة لتطبيقات الأقمار الإصطناعية (أونوسات) إلى أن 1206 مبنى دمرت فيما أصيب 1169 آخر بأضرار جسيمة في البلدة.

كما تم التعرف على 979 حفرة كبيرة سببها سقوط القذائف في البلدة ذاتها ومحيطها المباشر.

وقد ألتقطت الصور في الثاني والعشرين من كانون الثاني / يناير، وقورنت بصور مماثلة ألتقطت في السادس من أيلول / سبتمبر الماضي قبل أيام فقط من قيام تنظيم "الدولة الإسلامية" بشن هجومه عليها.

مصدر الصورة BBC World Service

وتظهر الصور التي ألتقطت على الأرض في البلدة منذ أعيد احتلالها من جانب الميليشيات الكردية مشاهد دمار واسع، إذ هدم العديد من المباني وامتلأت الشوارع بالأنقاض.

وقد شيدت عدة مقابر جديدة لدفن القتلى.

وكان أكثر من 160 ألف شخص من اللذين كانوا قد لجأوا إلى عين العرب قد فروا إلى تركيا عند بدء القتال، وبدأ هؤلاء بالعودة إلى عين العرب.

مصدر الصورة BBC World Service

وقد بدأت فعلا أعمال إعادة الإعمار، ولكن عين العرب التي كان يسكنها أكثر من 50 ألف نسمة قبل إندلاع المعارك فيها قد لا تعود إلى حالتها السابقة قبل مرور عدة شهور وحتى عدة سنوات.

وكان الهجوم الحاسم للسيطرة على البلدة من قبل وحدات الحماية الشعبية الكردية المحلية المعززة من قبل مسلحي البيشمركة الأكراد العراقيين قد انطلق عقب أيام من القصف الجوي العنيف نفذه طيران التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن الطائرات الحربية الأمريكية شنت 17 غارة على عين العرب في الساعات الـ 24 التي بدأت صبيحة الـ 25 من كانون الثاني / يناير.

وفي الشهور الأربعة التي استغرقتها معركة عين العرب (كوباني) تعرض مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" في البلدة وحولها إلى أكثر من 600 غارة جوية شنها التحالف الذي يقوده الأمريكيون.

المزيد حول هذه القصة