البنتاغون يؤكد استيلاء "الدولة الإسلامية" على بلدة "البغدادي" في الأنبار

مصدر الصورة AP
Image caption كانت البلدة واحدة ضمن البلدات القليلة التي تخضع لسيطرة الجيش العراقي

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية على بلدة البغدادي بمحافظة الأنبار غربي العراق.

ويعني سقوط البلدة في يد تنظيم "الدولة" أن مسلحيه أصبحوا على مسافة قريبة من قاعدة "عين الأسد" العسكرية التي يتمركز فيها عشرات من مشاة البحرية الأمريكية "المارينز" حيث يدربون أفراد الفرقة السابعة في الجيش العراقي.

وقلل المتحدث باسم "البنتاغون" جون كيربي من أهمية الانتصار الذي حققه التنظيم المتشدد قائلا إنها " المرة الأولى خلال الشهرين الماضيين التي يحقق فيها التنظيم تقدما على الأرض".

وقالت مراسلة بي بي سي في واشنطن ناعومي غريملي إن بلدة البغدادي واحدة من تلك البلدات القليلة التي تخضع لسيطرة الجيش العراقي.

"انتحاريون"

وكان المتحدث باسم "البنتاغون" قد قال إن الجيش العراقي تصدى لهجوم شارك فيه نحو 25 من مسلحي تنظيم الدولة من بينهم انتحاريون على قاعدة "عين الأسد" الجوية وقتل معظم المهاجمين.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن"قوات التحالف كانت على بعد عدة كيلو مترات من موقع الهجوم ولم يكونوا في أي مرحلة عرضة لتهديد مباشر".

وذكرت وزارة الدفاع العراقية على موقعها على الإنترنت إن ثمانية من المهاجمين قتلوا بالقرب من القاعدة التي تبعد نحو 85 كيلو مترا شمال غربي الرمادي.

من ناحية أخرى، شن التحالف الدولي 15 غارة جوية ضد "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا منذ صباح الخميس.

وقالت قوة المهام المشتركة المجمعة التي تقود العمليات الجوية في بيان إن "الضربات التي نفذت بالقرب من الرقة وكوباني ودير الزور في سوريا أصابت عدة عربات مدرعة تستخدمها الجماعة المتشددة بالاضافة الى وحدتين من المقاتلين ضمن أهداف أخرى".

أما عن الغارات في العراق فقد استهدف أهدافا بالقرب من مناطق الأسد والموصل وسنجار وأصابت خمس وحدات لمسلحي الدولة الإسلامية وثلاثة مبان وثلاثة مواقع قتالية وأهدافا أخرى.

المزيد حول هذه القصة