إيطاليا تغلق سفارتها في ليبيا وتجلي العاملين فيها

مصدر الصورة Reuters
Image caption استولت جماعات إسلامية مسلحة على العاصمة طرابلس وأغلب أنحاء البلاد العام الماضي

أعلنت الخارجية الإيطالية في بيان رسمي إغلاق سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس مؤقتا بسبب المخاوف الأمنية.

وجاء في البيان أن جميع العاملين في السفارة عادوا إلى بلادهم بعدما أصبح الفندق الذي كان يستضيف مقر السفارة والعاملين فيها في طرابلس غير آمن.

وكانت السفارة الإيطالية آخر سفارة أوروبية عاملة على الأراضي الليبية لكن روما تخشى من استهداف المسلحين الإسلاميين سفارتها في طرابلس.

وتوجد في ليبيا الآن حكومتان متنافستان وبرلمانان بعد قرابة أربع سنوات على الإطاحة بمعمر القذافي.

وكان وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني أكد قبل أيام أن بلاده مستعدة للانضمام إلى أي تدخل عسكري للأمم المتحدة في ليبيا محذرا مواطنيه في الوقت ذاته من السفر إلى هناك بسبب الأوضاع الأمنية المتردية.

وأوضح جنتيلوني في مقابلة مع قناة "سكاي تي.جي.24" أن إيطاليا تؤيد الجهود التي يقوم بها المبعوث الخاص للأمم المتحدة برناردينو ليون لإنهاء القتال الدائر في ليبيا بين الفصائل المتناحرة.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، زادت حالة الفوضى والنزاع في ليبيا، التي تحظى فيها جماعات مسلحة بالنفوذ منذ الإطاحة بنظام حكم معمر القذافي في عام 2011.

وانتزع تحالف من جماعات مسلحة السيطرة على العاصمة طرابلس ونصب حكومة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

أما الحكومة والبرلمان المنتخب المعترف بهما دوليا فقد انتقلا إلى شرقي ليبيا.

المزيد حول هذه القصة