وزير الخارجية المصري يتوجه إلى أمريكا لبحث الأوضاع في ليبيا

مصدر الصورة AP
Image caption يلتقي شكري خلال الزيارة لأمريكا بأعضاء مجلس الأمن الدولي.

توجه سامح شكرى وزير الخارجية المصرى فى ساعة مبكرة من صباح الاثنين إلى ألمانيا فى طريقه إلى واشنطن، فى زيارة للولايات المتحدة تستغرق خمسة أيام لبحث التحرك لضبط الأوضاع في ليبيا عقب ذبح مصريين على يد تنظيم الدولة الإسلامية بها.

وقال مصدر دبلوماسي إنه من المقرر أن يشارك شكرى في المؤتمر الدولى لمواجهة ظاهرة الإرهاب الذي كانت قد دعت له واشنطن من قبل ويعقد الأربعاء.

ويلتقى شكري خلال زيارته إلى أمريكا مع أعضاء مجلس الأمن والأمم المتحدة، وبعض الشخصيات المشاركة فى مؤتمر واشنطن لمكافحة الإرهاب، لحشد الدعم الدولى والتحرك لضبط الأوضاع فى ليبيا ومواجهة التنظيمات الإرهابية هناك.

إدانة

وكانت الخارجية الأمريكية قد أدانت بث تنظيم الدولة الإسلامية لفيديو مقتل الـ21 مصريا الذين خطفوا فى اتصال هاتفى من وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى لنظيره المصرى.

وكان البيت الأبيض من قبل قد أدان ذبح المصريين واصفاً الجريمة بـ"الخسيسة والجبانة".

ويقام في المنيا جنوبي مصر حيث تعيش أسر الضحايا، اليوم "سرادق عزاء" بكنيسة مارمرقس بمركز سمالوط، لاستقبال المعزين.

وكان عدد كبير من أهالي الضحايا قد أصيبوا بصدمة عصبية فور تلقيهم نبأ مقتل ذويهم، واستدعى هذا نقل بعضهم إلى المستشفى للعلاج، حسبما ذكر شهود عيان.

وألغيت احتفالات زفاف بالقرى كانت مقررة سلفا، حدادًا على أرواح الضحايا في قرية العور مسقط رأس عدد منهم.

المزيد حول هذه القصة