الائتلاف الوطني السوري المعارض يقر وثيقة المبادئ الاساسية للتسوية السياسية في سوريا

مصدر الصورة epa
Image caption خالد خوجة رئيس الائتلاف الوطني السوري

أقر الائتلاف الوطني السوري المعارض وثيقة المبادئ الاساسية للتسوية السياسية في سوريا.

وحدد الائتلاف في الوثيقة خارطة طريق للحل السياسي ومنطلقات استئناف عملية التفاوض التي توقفت في مؤتمر جنيف اثنين.

وأشار الائتلاف في بيان إلى أن هدف المفاوضات تشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة السلطات وتغيير النظام السياسي في سورية بشكل جذري وشامل، بما في ذلك رأس النظام ورموزه وأجهزته الأمنية وقيام نظام مدني تعددي.

من جانب آخر، اعترف يحيى مكتبي الامين العام للائتلاف بوجود حالات فساد ومحسوبية واقصاء داخل مؤسسة الائتلاف.

وأكد مكتبي في الوقت ذاته أن الاصلاح بات حاجة ضرورية وملحة في إطار تفادي السلبيات التي شابت مسيرة الائتلاف في المرحلة السابقة.

وقال مكتبي في لقاء مع بي بي سي، إن ترتيب البيت الداخلي للمعارضة السورية بحاجة الى تظافر الجميع مشيرا الى أنه دون اصلاح داخلي فلا يمكن للائتلاف ان يطرح نفسه كشريك قوي في المشهد السوري الراهن.

وقال مكتي إن النظام السوري نجح في فرض معادلة اما النظام أو "الارهاب"، متهما نظام الاسد بالوقوف وراء صناعة ما وصفه بالمجموعات الارهابية في سوريا ومن بينها تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال إن اقرار وثيقة المبادئ الأساسية للتسوية السياسية في سوريا ترسم ملامح التحرك السياسي في المرحلة المقبلة، لكنه أكد كذلك على أن هذه الوثيقة بحاجة الى آليات تنفيذية حتى يمكن تطبيقها على الأرض.

المزيد حول هذه القصة