رئيس الوزراء الاسرائيلي يواجه فضيحة مالية

قال تقرير للمراقب الاسرائيلي العام إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو استخدم الأموال العامة بصورة غير قانونية لصالح اسرته.

وأعد جوزيف شابيرا المراقب الاسرائيلي العام التقرير بعد شكاوى عن انفاق نتنياهو وزوجته سارة.

ويذكر التقرير عددا من الامور الخاصة التي استخدم نتنياهو المال العام لسدادها ومن بينها سداد الفاتورة الخاصة بضرائب الاستهلاك الشخصي للماء واستدعاء كهربائي لإجراء اصلاحات بأسعار باهظة اثناء عطلة يهودية.

وأشار التقرير أيضا إلى أن أسرة نتنياهو استخدمت مبالغ كبيرة من المال العام للإنفاق على الطعام والآثاث وتنسيق الحديقة في المقر الرسمي لأسرة نتنياهو وفي منزلها الخاص الباذخ.

وقال التقرير إن بعض الأدلة تشير إلى احتمال حدوث مخالفات جنائية.

وقال حزب ليكود الذي يتزعمه نتنياهو إن الكثير من المخالفات تم تصحيحها بالفعل.

وأثار الأمر انتقادات لنتنياهو في وقت الحملة الانتخابية التي حاول خصومه فيها تصويره على أنه يحيا حياة باذخة تبتعد كل البعد عن حياة الاسرائيلين العاديين.

وهون مؤيدو نتنياهو من المزاعم ووصفوها بأنها مناورة انتخابية لإبعاد الاهتمام عن التحديات الأمنية التي تواجهها إسرائيل.

المزيد حول هذه القصة