مطالبات حقوقية لإيران بوقف تنفيذ الإعدام بحق شاب كردي

مصدر الصورة Getty
Image caption يتظاهر المعارضون الإيرانيون في الخارج ضد أحكام الإعدام التي تنفذها سلطات بلادهم

حضت منظمات حقوقية دولية إيران على تعليق تنفيذ عقوبة الإعدام المرتقبة بحق شاب إيراني كردي، كان قد اعتقل حين كان عمره 17 عاما.

ومن المقرر أن تعدم السلطات الإيرانية الشاب الكردي سامان نسيم، البالغ من العمر 22 عاما الخميس، بدعوى انتمائه لحزب كردي محظور، ومشاركته في أعمال مسلحة.

وصدر حكم بإعدام نسيم في أبريل/ نيسان عام 2013، بعد اعترافه، الذي قيل إنه انتزع تحت وطأة التعذيب، بارتكاب جرائم.

وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء تزايد حالات الإعدام في إيران منذ عام 2013.

وقالت حسيبة حاج صحراوي من منظمة العفو الدولية: "الوقت ينفد بالنسبة إلى سامان نسيم. إن اتجاه إيران لإعدام شاب انْتُزِع منه اعتراف تحت التعذيب بارتكاب جريمة حينما كان قاصرا، يظهر حالة انعدام العدالة في ذلك البلد".

وأضافت صحراوي أن الوقت لم يفت بعد، لوقف تنفيذ عقوبة الإعدام بحقه، وبدء "مراجعة قضائية شاملة لقضيته".

وطالب الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان طهران بوقف تنفيذ عقوبة الإعدام بحق نسيم وإسقاطها عنه.

وقال كريم لاهيجي رئيس الاتحاد: "استمرار اعتقال سامان نسيم وسوء معاملته غير مقبول، ويعد انتهاكا للقانون الدولي".

ويقول الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان إن نسيم حرم من فرصة أن يكون له محام وقت اعتقاله، وإن إدانته تمت على أساس "اعتراف بالإكراه جاء تحت وطأة التعذيب".

وتشير المنظمة الدولية إلى أن طهران من بين الموقعين على اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، التي تحظر إصدار حكم الإعدام بحق القاصرين.

تزايد حالات الإعدام

ودانت السلطات الإيرانية نسيم بتهمة الانتماء لحزب الحياة الحرة لكردستان المتمرد، المعروف اختصارا بـ"باجاك"، وذلك بعد اعتقاله حين كان لا يزال قاصرا.

وأدين نسيم أيضا بالتورط في مواجهة مسلحة مع قوات الحرس الثوري الإيراني.

ووفقا لمركز توثيق حقوق الإنسان في إيران، فقد بلغت حالات الإعدام في إيران 586 حالة عام 2014، على الرغم من أن الحكومة أعلنت فقط عن 206 حالة.

وتقول وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان، التي يقع مقرها خارج إيران، على موقعها الإلكتروني إن 14 شخصا أعدموا في إيران الاثنين الماضي لإدانتهم في قضايا مخدرات، دون أن تشير إليهم وسائل الإعلام الإيرانية الحكومية.

وكانت الأمم المتحدة قد أعربت عن قلقها في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إزاء ما سمته "تزايد حالات الإعدام" في إيران، منذ تولي الرئيس حسن روحاني منصبه في أغسطس/ آب الماضي.

المزيد حول هذه القصة