الصوماليون يواجهون خطر الجوع بعد إيقاف التحويلات المالية

مصدر الصورة AFP
Image caption تحويلات المغتربين الصوماليين الى بلادهم تقدر بنحو مليار ونصف مليار دولار سنويا

جاء في تقرير صدر حديثا أن ثلاثة ملايين صومالي يعتمدون على التحويلات المالية من الخارج، باتوا يواجهون خطر الجوع اذا توقف تدفق المال اليهم.

وجاء هذا التحذير في تقرير شاركت في وضعه ثلاث منظمات غير حكومية، بعد اسبوعين من قرار بنك ميرتشنتس في ولاية كاليفورنيا، الذي يدير نحو ثمانين في المئة من عمليات التحويل المالي من الولايات المتحدة الى الصومال، اغلاق هذه الخدمة لخشيته من وصول تلك الاموال الى ايدي جماعة الشباب الاسلامية المتشددة.

وكان بنك باركليز البريطاني قد اغلق العام الماضي عمليات تحويل الاموال الى الصومال، كما قالت بنوك في استراليا انها تدرس تطبيق نفس القرارات.

يشار الى ان تحويلات المغتربين الصوماليين الى بلادهم تقدر بنحو مليار ونصف مليار دولار سنويا، وهو ما يزيد على ربع اجمالي الناتج المحلي في الصومال.

المزيد حول هذه القصة