مظاهرات ضد الحوثيين في عدة محافظات يمنية

Image caption سيطر الحوثيون على العاصمة اليمنية قبل أشهر

انطلقت في العاصمة اليمنية صنعاء ومدينتي تعز وإب وسط البلاد تظاهرات تندد بما وصفته حركة رفض و"قوى ثورية" أخرى باستمرار الحوثيين في اعتقال وتعذيب المتظاهرين الرافضين لما سمي بالإعلان الدستوري الصادر عنهم.

وطالب المتظاهرون بالإفراج عن عشرات المعتقلين وأمين عام حركة رفض أحمد هزاع.

وحمل المتظاهرون في صنعاء جنازة رمزية للمتظاهر صالح البشري الذي يقولون إنه اعتقل وعُذب على يد الحوثيين ما تسبب بوفاته بعد ساعات من الإفراج عنه.

وقالت الحركة إن البشري الذي توفي قبل أيام وعليه آثار تعذيب، بالإضافة إلى اعتقال عشرات المتظاهرين وأمين عام حركة رفض أحمد هزاع، من أهم أسباب دعوتها لخروج التظاهرات ضد الحوثيين.

ونشرت منظمة "من أجل وطن آمن" اليمنية تقريرا معززا بالصور اتهمت فيه الحوثيين باختطاف البشري من صنعاء قبل أيام مع 3 آخرين وتعذيبهم وقالت "إن البشري توفي بعد ساعات من الإفراج عنه".

مناقشة الملابسات

وقال القيادي في الحركة الحوثية، علي العماد على صفحته على الفيسبوك، إن المجلس السياسي للحوثيين سيعقد اجتماعا لمناقشة ملابسات وفاة المعتقل صالح البشري بعد التأكد من تقرير طبيب شرعي عن أسباب الوفاة مشككا في صحة الاتهامات الموجهه لحركته بالتورط في اختطاف وتعذيب متظاهرين.

وكان تقرير جديد صادر عن منظمة العفو الدولية كشف عما وصفه بـ"جرائم تعذيب مروعة يرتكبها الحوثيون في اليمن بحق المتظاهرين السلميين المعارضين لهم".

وأوضحت كبيرة مستشاري الأزمات في منظمة العفو الدولية "دوناتيلا روفيرا" أن الحوثيين قد وصلوا إلى مستوى خطير من الترهيب والعنف لبث الخوف في نفس أي شخص يحاول الاحتجاج على حكمهم.

وأكدت المسؤولة في المنظمة الدولية أن هناك شهادات موثقة عن كيفية احتجاز الحوثيين للمتظاهرين وتعذيبهم لعدة أيام.

في هذه الأثناء أكدت قبائل "الدولة" التي تعتبر أحد فروع قبائل العوالق بمحافظة شبوة أنها رهن الإشارة للدفاع عن تراب المحافظة من أي تمدد للحوثيين باتجاه الجنوب.

وحذرت القبائل جماعة الحوثي من المساس بأمن واستقرار شبوة مؤكدين أنها ستكون مقبرتهم إذا فكروا في التسلل إليها على حد تعبيرهم.

خطوط الطيران

مصدر الصورة Reuters
Image caption مطار صنعاء الدولي يشهد وجودا مكثفا للحوثيين.

وأكد مصدر في مطار صنعاء الدولي لبي بي سي أن عدد شركات الطيران التي أوقفت رحلاتها الى صنعاء وصل الى 5 شركات بعد إعلان الطيران الأردني الاثنين الماضي وقف رحلاته أيضا بسبب التطورات السياسية والأمنية التي تشهدها البلاد.

ووفقا للمصدر فإن الشركات التي أوقفت رحلاتها الى مطار صنعاء هي "فلاي دبي والسعودية والأردنية والاتحاد والإماراتية".

وقال مصدر في المطار إن مسؤولين في وزارة النقل اليمنية وبتنسيق مع الحوثيين اتفقوا على تسيير رحلات تجارية منتظمة للطيران الإيراني إلى مطار صنعاء بدءا من مارس/آذار المقبل لنقل شحنات كبيرة من المنتجات الإيرانية الى السوق اليمنية جنبا الى جنب مع خط نقل بحري.

المزيد حول هذه القصة