اتفاق الولايات المتحدة وتركيا بشأن تدريب وتسليح المعارضة السورية

مصدر الصورة AP

وقعت الولايات المتحدة وتركيا اتفاقا بشأن تدريب وتسليح المعارضة السورية "المعتدلة".

وتهدف الولايات المتحدة إلى تدريب 5000 من أفراد المعارضة في تركيا وأماكن أخرى في المنطقة.

ويرى مراقبون أن الاتفاقية تعد تطورا بناء في العلاقات التي تمر بفترات من التوتر بين تركيا والولايات المتحدة.

وبينما يمثل القتال مع مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا أولوية بالنسبة للولايات المتحدة، فإن الأتراك يودون التأكيد على مواجهة حكومة الرئيس بشار الأسد.

وكانت واشنطن وأنقرة تتفاوضان بهذا الشأن لعدة أشهر.

وتم توقيع الاتفاقية مساء الخميس بين السفير الأمريكي في أنقرة جون باس وأحد كبار المسؤولين في الخارجية التركية.

وقالت الحكومة التركية إن التدريب يمكن أن يبدأ الشهر القادم في قاعدة في وسط مدينة أناتوليان في منطقة كيرسهير، وأن يضم المئات من السوريين في العام الأول.

وتمثل تركيا، بما لها من 750 ميلا من الحدود مع سوريا، عنصرا هاما في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الاسلامية".

وكانت المفاوضات قد تعثرت في السابق بسبب اصرار تركيا على أن يستهدف التحالف حكومة الرئيس الأسد أيضا وليس فقط مسلحي "الدولة الاسلامية."