أنباء عن اختفاء 3 مصريين في ليبيا

مصدر الصورة AP
Image caption أثار مقتل المختطفين موجة استياء داخل مصر

اختفى ثلاثة مهندسين مصريين يعملون بشركة اتصالات في ليبيا، بحسب تقارير.

وأوضحت مصادر صحفية لبي بي سي أن الثلاثة اختفوا أثناء انتقالهم من مدينة سبها، جنوب شرقي ليبيا، إلى الجفرة جنوبي البلد.

ونقلت صحيفة "اليوم السابع" المصرية عن ناشط ليبي في مجال حقوق الإنسان قوله إن مسلحين اعترضوا طريق المهندسين المصريين واختطفوهم.

ومن جهتها، أعلنت وزارة الخارجية المصرية أنه ليس لديها تفاصيل دقيقة بشأن اختفاء المهندسين الثلاثة، وأنها تتابع الموقف مع أطراف ليبية.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبدالعاطي أن خلية الأزمة المشكلة لمتابعة ملف المصريين في ليبيا تتحقق من صحة تلك الأنباء في المرحلة الحالية.

ويأتي هذا فيما يسعى مصريون عاملون في ليبيا إلى مغادرة البلد، بعدما نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" مقطع فيديو يظهر قتل 21 مصريا قبطيا.

واختُطف العمال المصريون في حوادث منفصلة خلال ديسمبر/ كانون الأول ويناير/ كانون الثاني من مدينة سرت الساحلية، الواقعة شرقي ليبيا، والخاضعة لسيطرة التنظيم.

وعقب نشر الفيديو، شنت القوات المصرية غارات جوية على أهداف تابعة للتنظيم داخل ليبيا. وأفادت تقارير بأن الغارات المصرية أسفرت عن مقتل العشرات من مسلحي التنظيم.

وقصفت المقاتلات المصرية يوم الاثنين أهدافا لمعقل الإسلاميين في مدينة درنة، ما أسفر عن مقتل ما بين 40 و50 شخصا، حسبما أفاد قائد سلاح الجو الليبي صقر الجروشي، الذي شاركت قواته في الضربات.

وبالأمس، قُتل 40 شخصا في تفجيرات بمدينة القبة القريبة من درنة، وذلك في ما وصفه رئيس البرلمان الليبي، المعترف به دوليا، بأنه انتقام من تنظيم "الدولة الإسلامية" لقصف معقلهم.

وتسود الفوضى في ليبيا منذ عام 2011 عندما أُطيح بنظام حكم معمر القذافي. ومنذ ذلك الحين، تتعارك العديد من الجماعات المسلحة لانتزاع السيطرة على البلد.

ويوجد في ليبيا حاليا حكومتان، إحداهما في طرابلس والأخرى في طبرق.

المزيد حول هذه القصة