نيوزيلندا تعتزم إرسال قوات غير قتالية إلى العراق

مصدر الصورة AFP
Image caption جون كي رئيس الوزراء النيوزلاندي يقول إن المهمة ستبدأ في مايو/آيار

أعلن جون كي رئيس الوزراء النيوزيلندي اعتزام بلاده إرسال 143 جنديا ضمن قوات غير قتالية في العراق لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية المتشددد.

وقال كي أمام البرلمان إن مقر الجنود سيكون مع الجنود التابعين للقوات الإستراليه في معسكر تاجي شمالي العراق.

وأضاف ان نيوزيلندا ملتزمة بأن "تدعم الإستقرار وتحمي القانون الدولي" على حد قوله.

وكانت السلطات النيوزيلاندية وضعت 40 من مواطنيها على قائمة مراقبة الإرهاب في تهم تتراوج بين الإنضمام إلى تنظيمات متشددة في سوريا وتمويل التطرف.

وقال كي إنه من المقرر أن تبدأ المهمة في مايو/آيار المقبل وسيجري مراجعة القرار بعد تسعة أشهر، مضيفا أن المهمة لن تتخطى العامين.

وذكر أن القوات سيكون مهمتها تدريب القوات العراقية بناء على طلب من الحكومة العراقية.

وأشار إلى أن تنظيم الدولة أصبح يمثل تهديدا لأمن البلاد واستقرار منطقة الشرق الأوسط بالكامل.

وأكد كي أن بلاده ساهمت بنحو 10.9 مليون دولار في المساعدات الإنسانية لكنها مازالت بحاجة للوقوف دفاعا عن "القيم التي تؤمن بها".

وشدد على أن كبح تنظيم الدولة من التوسع يوازي في أهميته منع تنفيذ هجمات في بلاده.

ومررت نيوزيلاندا العام الماضي قانونا جديدا مناهضا للإرهاب يهدف إلى مواجهة تهديد الجماعات المتشددة في الخارج لأمن البلاد.

وسمح القانون باخضاع المشتبه بهم إلى المراقبة والغاء جوازات السفر لمدة قد تصل إلى 3 سنوات.