تركيا تنتقد بريطانيا لتأخرها بإعلامها عن توجه الفتيات إلى سوريا

مصدر الصورة MET POLICE
Image caption أسر الفتيات يحملن أجهزة الأمن البريطانية المسؤولية عن تمكن الفتيات من ركوب الطائرة من لندن.

انتقدت تركيا "تأخر" بريطانيا في إبلاغها عن سفر ثلاث تلميذات بريطانيات إلى اسطنبول للتوجه الى سوريا والانضمام الى تنظيم "الدولة الاسلامية."

وكانت الفتيات الثلاث غادرن لندن عبر مطار غاتويك إلى تركيا الثلاثاء بعد أن أخبرن عائلاتهن بأنهن خارجات لقضاء احتياجات.

والفتيات الثلاث هن: شميمة بيغيم وأميرة عباسي (15 عاما) وخديجة سلطانة (16 عاما).

وقال نائب رئيس الوزراء التركي بولنت ارينج إن "السلطات البريطانية ستكون مسؤولة في حالة عدم العثور على ثلاث تلميذات من لندن سافرن إلى تركيا الأسبوع الماضي ويعتقد أنهن في طريقهن إلى سوريا."

وأضاف أن "البحث عن الفتيات مستمر لكن السلطات البريطانية ابلغت تركيا بصورة متأخرة أكبر مما ينبغي بوصولهن إلى اسطنبول".

وتقول تركيا إنها تحتاج معلومات أسرع وأكثر تفصيلا من وكالات المخابرات الغربية لتتمكن من اعتراض طريق من يسعون إلى الانضمام للتنظيم المتشدد.

ووجهت عائلة خديجة نداء تعبر فيه عن حزنها وتدعوها إلى العودة إنها تأمل أن تجري الفتاة اتصالا معهم.

وتضمن نداء العائلة عبارات عاطفية، مثل "نحبك، ولسنا غاضبين منك، ولم ترتكبي أي خطأ، لكننا نريدك أن تعودي سالمة".

وقالت صديقة إحدى الفتيات إنهن كن دائما واثقات من أنفسهن مصرات على آرائهن، مجتهدات، ذكيات، واستغربت أن يقدمن على عمل كهذا.