وزير الدفاع الأمريكي: سنلحق هزيمة نهائية بتنظيم "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة Getty
Image caption قال آشتون كارتر إن التحالف يضغط على تنظيم الدولة باقتدار.

قال وزير الدفاع الأمريكي الجديد إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة سوف يلحق "هزيمة دائمة" بمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وكان الوزير آشتون كارتر يتحدث أمام الجنود الأمريكيين في قاعدة عسكرية في الكويت قبيل اجتماع له مع كبار القادة الأمريكيين وعدد من الدبلوماسيين.

وتأتي زيارة كارتر للمنطقة وسط دعوات من الحكومة العراقية لمد جنودها بأسلحة أكثر تقدما لمحاربة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

لكن الوزير الأمريكي قال إن التحالف "يضغط" على التنظيم "باقتدار جدا" من الكويت ومن مناطق أخرى.

وقد أظهرت تقديرات جديدة نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من لندن مقرا له أن نحو 1500 مسلح من التنظيم قتلوا في الغارات الجوية التي بدأ التحالف شنها قبل خمسة أشهر.

جهود الحرب

ويهدف الاجتماع الذي يرأسه كارتر في الكويت إلى دراسة جهود الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية"، وفهم التحديات التي يشكلها "المسلحون"، والجهود المبذولة للتغلب عليهم.

وقال مسؤول عسكري إن كارتر يريد أن يكون النقاش مفتوحا بغض عن النظر عن الرتب والمناصب.

ويتطرق الاجتماع أيضا إلى سبل محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في المنطقة.

وأوضح المسؤول أن كارتر سيطرح أسئلة بشأن الجماعات التي تعلن ولاءها لتنظيم "الدولة الإسلامية" في ليبيا ومصر وأفغانستان، وبشأن الحرب على "الإرهاب" في الأعوام المقبلة.

مصدر الصورة AFP
Image caption يسعى الاجتماع إلى معرفة التحديات التي يمثلها المسلحون، والجهود المبذولة لمواجهتهم.

ويحضر الاجتماع اللواء جيمس تيري، قائد الحملة على تنظيم "الدولة الإسلامية"، ومسؤولو القيادات المركزية الأمريكية في أفريقيا وأوروبا، والعمليات الخاصة والعمليات الخاصة المشتركة.

أما السفراء والمسؤولون المدنيون فيحضر عنهم جون آلن، مبعوث الرئيس أوباما إلى التحالف الأمريكي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، والمبعوث الأمريكي الخاص لسوريا، وسفراء الولايات المتحدة في مصر والأردن والكويت والسعودية والإمارات.

كما سيحضر المسؤولون عن أجهزة المخابرات هذا الاجتماع الذي من بين أهدافه تجاوز عقبات البيروقراطية بين مختلف الأجهزة، حسب المسؤولين الأمريكيين.

وقال كارتر إنه يعتبر تنظيم "الدولة الإسلامية" قضية إقليمية، ولذلك "أردت أن يحضر ممثلون عن جميع الأجهزة والخبرات".

المزيد حول هذه القصة