اليمن: حكومة بحاح ترفض تكليف الحوثيين بتصريف الأعمال

مصدر الصورة EPA
Image caption تمكن هادي من الهروب من إقامة جبرية فرضها عليه الحوثيين في صنعاء.

رفضت الحكومة اليمنية المستقيلة تكليفا لها من الحوثيين بتصريف الأعمال إلى حين تمكنهم من تشكيل حكومة جديدة.

وقال مصدر في مكتب رئيس الوزراء المستقيل خالد بحّاح لوسائل إعلام يمنية "لا يمكن للحكومة أن تعمل تحت سلطة ميليشيات مسلحة انقلبت على السلطة الشرعية".

وكان الحوثيون قد أعلنوا توليهم مقاليد الأمور في اليمن بعد أشهر قليلة سيطرة مسلحيهم على العاصمة صنعاء، في خطوة رفضها مجلس الأمن الدولي.

لكن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الذي أعلن تراجعه عن استقالته، وصف إجراءات الحوثيين بأنها "انقلاب غير شرعي".

وتمكن هادي من الهروب من إقامة جبرية فرضها عليه الحوثيين في صنعاء، ثم أعلن أنه بدأ ممارسة مهامه الرئاسية من مدينة عدن جنوبي البلاد.

وكلف هادي وزراء الحكومة بممارسة أعمالهم من عدن حتى ينتهي الحصار الذي يفرضه الحوثيون على رئيس الوزراء في صنعاء.

وعلمت بي بي سي من مصدر مقرب من الحوثيين أن الحركة الحوثية تجري مشاورات مكثفة مع قيادات جنوبية لتولي مهام رئاسة مجلس رئاسي انتقالي ردا على هروب الرئيس هادي من إقامة جبرية كانت مفروضة عليه في صنعاء.

كما قال مصدر أمني في محافظة الحديدة لبي بي سي إن قوات الأمن في المحافظة رصدت تعزيزات عسكرية للحوثيين باتجاه مدينة المخا التابعة لمحافظة تعز استعدادا لاقتحامها ردا كما يقول على بيان الرئيس هادي.

في المقابل هاجم القيادي في الحركة الحوثية علي العماد الرئيس هادي.

وقال العماد في منشور له على صفحته في الفيسبوك إن شرعية هادي التي وصفها بـ"المزعومة التي نص عليها دستور المبادرة الخليجية قد انتهت وأصبح من الآن مجرد طرف سياسي" بحسب وصفه.

كما اتهم السعودية وقطر وبريطانيا وأمريكا بـ "استخدام هادي كوسيلة لإرباك المشهد والتأثير على أي اتفاق".