مستوطنون يشعلون النيران في مسجد قرب بيت لحم

Image caption اندلعت مظاهرات في الخليل بسبب إغلاق إسرائيل شارع الشهداء قبل أيام.

أشعل مستوطنون النيران فجرا اليوم في مسجد قرية الجبعة جنوب غرب بيت لحم، وكتبوا على جدرانه شعارات مناهضة للفلسطينيين.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن رئيس المجلس القروي للجبعة، نعمان حمدان، قوله: "قام مستوطنون قرابة الساعة الرابعة فجرا بإشعال النيران في مسجد 'الهدى'، حيث أتت على جزء منه قبل تدخل مجموعة من العمال كانوا يهمون بالتوجه لمكان عملهم إضافة إلى عدد من الأهالي حيث تمكنوا من إخماد الحريق بعدما ألحق أضرارا بجزء من الأثاث وبواجهاته الداخلية".

وأكد حمدان أن المستوطنين خطوا أيضا شعارات وصفها بالعنصرية على جدران المسجد، مشيرا إلى أن القرية تعرضت في الآونة الأخيرة إلى مضايقات جمة من قبل المستوطنين، في ظل وجود الجيش الإسرائيلي، بحسب ما قاله.

إطلاق النار

وقد بني المسجد - بحسب ما ذكره رئيس المجلس القروي للجبعة - منذ خمس سنوات، ويقع على أطراف القرية التي تحيط بمجمع غوش عتصيون الاستيطاني.

وأضاف حمدان أن "هناك اعتداءات مستمرة من المستوطنين على المزارعين، ولكن هذه هي أول مرة يتم فيها إحراق مسجد".

وأطلق مستوطنون فجر الأربعاء الرصاص الحي على منازل مدنيين فلسطينيين في قرية نحالين غرب بيت لحم.

وأفاد مصدر أمني فلسطيني أن مجموعة من مستوطني 'بيتار عيليت' سلكوا طريقا التفافيا للمستوطنة تم شقه لعمل شبكة كهرباء عبر دراجات نارية وفتحوا نيران أسلحتهم صوب منازل المواطنين في حييْ "المدارس" و "العين" من دون أن يصاب أحد من المواطنين، بحسب المصادر الفلسطينية.

المزيد حول هذه القصة