لوران فابيوس يدعو لإطلاق سراح فرنسية مخطوفة في اليمن

مصدر الصورة EPA
Image caption أغلقت عدة دول سفاراتها في صنعاء بسبب تردي الأوضاع الأمنية

دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس لإطلاق سراح امرأة فرنسية اختطفت في اليمن.

وقال فابيوس إن الخاطفين لم يعلنوا مطالبهم.

وكان مسلحون مجهولون قد اختطفوا الفرنسية إيزابيل برين ومترجمتها اليمنية شيرين مكاوي من سيارتهما في العاصمة صنعاء، حسب ما أفادت به مصادر أمنية.

وكانت عدة دول بينها فرنسا قد أغلقت سفاراتها في صنعاء لاعتبارات أمنية.

وكان مواطنون أجانب قد تعرضوا للاختطاف في اليمن في الماضي، ثم أطلق سراحهم مقابل دفع فدية.

وكانت برين، وهي مديرة مشروع للبنك الدولي في صنعاء في الثلاثين من عمرها، في طريقها إلى العمل حين اختطفت.

وقال ياسين مكاوي، عم المترجمة شيرين "أجرينا اتصالات مع زعماء عشائريين طالبين تعاونهم من أجل إطلاق سراح المرأتين"، وأضاف أن اتصالات أجريت مع قادة الحوثيين أيضا بهذا الصدد.

يذكر أن مسلحي القاعدة كانوا ينشطون في اليمن منذ فترة، لكن الوضع الأمني زاد سوءا بعد استيلاء الحوثيين على السلطة في صنعاء واستقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

المزيد حول هذه القصة