قصف مواقع لتنظيم الدولة في سوريا بعد اختطاف المسيحيين

مصدر الصورة MOD

قصفت مقاتلات التحالف الدولي أهدافا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" بشمال شرقي سوريا، حيث اختطف مسلحون عشرات المسيحيين الآشوريين من عدة قرى، بحسب تقارير.

وأورد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" المعارض أن الغارات جاءت في مناطق ريفية حول بلدة تل تمر.

واختطف مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" أكثر من 200 مسيحي من سكان المنطقة الواقعة بمحافظة الحسكة في هجمات شنوها يوم الاثنين، واجتاحوا خلالها 12 قرية.

وثمة اعتقاد بأن نحو 1000 أسرة مسيحية من سكان المنطقة هربوا من منازلهم بعد حوادث الاختطاف.

ومنذ يوم الاثنين، يشتبك مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" مع مسلحين أكراد ومليشيا مسيحية، فيما وردت أنباء عن إحراق كنائس ومنازل في المنطقة.

وكان آلاف السوريين المسيحيين اضطروا للنزوح من منازلهم بسبب تهديد مسلحي التنظيم.

ففي المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم، يُخيّر المسيحيون بين اعتناق الإسلام أو دفع الجزية أو القتل.

وخلال الآونة الأخيرة، قطع مسلحو التنظيم في ليبيا رؤوس 21 مصريا من الأقباط.

المزيد حول هذه القصة