الأزمة في اليمن: هادي يلتقي مبعوث الأمم المتحدة في عدن

مصدر الصورة AFP

التقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مبعوث الأمم المتحدة في عدن، مع تحول المدينة الجنوبية بصورة متزايدة إلى عاصمة سياسية ودبلوماسية للبلاد بعد سيطرة الحوثين على صنعاء.

وأعلنت السعودية إن سفيرها إلى اليمن سيستأنف مهام عمله في عدن بعد أن أعلن عدد من الدول العربية والغربية إغلاق سفاراتها في صنعاء الشهر الجاري بسبب مخاوف أمنية.

وأجرى هادي أولى محادثاته وجها لوجه مع جمال بنعمر مبعوث الأمم المتحدة في عدن بعد فراره إلى هناك السبت الماضي.

ودعا هادي الحكومة إلى الاجتماع في عدن بعد فراره من الأقامة الجبرية التي وضعه الحوثيون رهنها.

وقال بن عمر للصحفيين بعد المحادثات إنه يأمل أن يؤدي "استئناف هادي لمهامه إلى المساعدة في إخراج اليمن من أزمته".

وقال إنهما ناقشا "الوضع غير الطبيعي في اليمن والطرق السلمية لإنهائه" وإنه يبحث خيارات إيجاد "مكان آمن" لاستئناف المحادثات السلمية.

واتهم عبد الملك الحوثي زعيم الحوثيين هادي بـ "زعزعة استقرار اليمن وتأجيج الصراع ومفاقمة الأزمة".

وفي كلمة تلفزيونية قال الحوثي إن الحل الوحيد للأزمة السياسية في البلاد كان "الإعلان الدستوري" الذي أعلنه الحوثيون عند توليهم السلطة في السادس من فبراير/شباط.

ووصل بن عمر إلى عدن بعد يوم من زيارة وفد رفيع المستوى إلى عدن لتأكيد دعم دول الخليج لهادي.

المزيد حول هذه القصة