عودة 25 ألف مصري من ليبيا الأسبوع الماضي

مصدر الصورة AFP
Image caption آلاف المصريين لا يزالون في ليبيا رغم تردي الأوضاع الأمنية

قالت وزارة الخارجية المصرية إن أكثر من 25 ألف مواطن مصري وصلوا إلى البلاد قادمين من ليبيا على مدار الأسبوع الماضي.

وأوضح عمرو معوض، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، أن 4122 مواطنا مصريا عادوا على متن رحلات مصر للطيران عبر منفذ رأس جدير على الحدود الليبية التونسية، بينما وصل 21407 مواطنين برا عبر الحدود المصرية الليبية.

وكانت مصر شكلت "خلية أزمة" لتلقي استفسارات المصريين في ليبيا ومساعدتهم في العودة إلى وطنهم، وذلك عقب تكرر أعمال الخطف التي يتعرضون لها من جانب مسلحين.

وفي منتصف الشهر الجاري بث مسلحون لقطات ذبح 21 من المسيحيين المصريين العاملين في ليبيا.

وأججت اللقطات مشاعر الغضب لدى الرأي العام المحلي، وطالب كثيرون الحكومة المصرية بالتدخل السريع لإنقاذ باقي المقيمين هناك.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة العائدين تقل عن 4 بالمائة من إجمالي 700 ألف مصري يقيمون في ليبيا رغم تردي الأوضاع الأمنية.

ونبه البيان المصريين مجددا إلى ضرورة توخي الحذر أثناء تحركاتهم والبقاء في مناطق آمنة "والالتزام بالتنقل الفردي وليس الجماعي عند الرغبة في السفر إلى مصر".

مقتل شرطي

وعلى الصعيد الأمني لقي شرطي حتفه على يد مسلحين بمدينة الفيوم جنوبي القاهرة.

فقد أطلق ملثمون، يركبون دراجة بخارية، النار على نقطة شرطة بحي التعاونيات بقلب المدينة الواقعة على بعد 90 كلم جنوب القاهرة ، فأردوا الحارس وأصابوا آخر بجراح بالغ، حسبما أفادت مصدر محلي لبي بي سي.

وتزامن الهجوم مع هجومين على موقعين تابعين للشرطة في ذات المحافظة، ولم يسفرا عن سقوط قتلى أو مصابين.

وتأتي هذه التطورات، بعد يوم واحد من سلسلة هجمات شهدتها العاصمة المصرية استهدفت فروعا لشركات الاتصالات وأسفرت عن سقوط قتيل واحد وأربعة مصابين.

المزيد حول هذه القصة