أستراليا تحظر على رعاياها السفر الى الموصل

مصدر الصورة AP
Image caption سيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على الموصل في حزيران / يونيو 2014

أعلنت أستراليا الإثنين أنها قررت منع رعاياها من السفر إلى مدينة الموصل العراقية الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الاسلامية"، وذلك محاولة منها لمحاربة ظاهرة التطرف ومنع انتشارها في صفوف المسلمين الأستراليين الشباب الذين حارب بعض منهم فعلا في صفوف الجماعات الجهادية في سوريا والعراق.

وجاء القرار الأسترالي الذي أعلنت عنه وزيرة الخارجية جولي بيشوب قبيل انطلاق حملة عسكرية يشارك فيها من 20 الى 25 ألف عسكري ومسلح عراقي وكردي لاسترجاع الموصل يعتقد أنها قد تبدأ في نيسان / أبريل أو أيار / مايو.

وهذه هي المرة الثانية التي تعلن فيها أستراليا حظرا على سفر رعاياها إلى منطقة محددة، إذ سبق لها أن أعلنت عن حظر مماثل على السفر إلى مدينة الرقة السورية الواقعة هي الأخرى تحت سيطرة التنظيم.

وجاء في تصريح أصدرته الوزيرة بيشوب "أن الحكومة مصممة على منع الأستراليين من المشاركة في الحرب الإرهابية في العراق وسوريا ومن تقديم الدعم للمنظمات الارهابية."

ويموجب التعليمات والضوابط الأمنية المشددة التي اعتمدها رئيس الحكومة الأسترالية توني أبوت في تشرين الأول / أكتوبر الماضي، فإن السفر إلى المناطق المحظورة قد يعرض المخالف إلى عقوبة قد تصل إلى السجن لمدة عشر سنوات.

المزيد حول هذه القصة