كيري يحذر من "تسريب محتمل" لتفاصيل المفاوضات النووية مع إيران

مصدر الصورة AP
Image caption لم يشر كيري إلى إسرائيل صراحة، غير أن هناك تقارير في واشنطن تشير إلى أن نتنياهو سوف يتحدث بالتفصيل عما يعتبره "مخاطر" الاتفاق المرتقب بين إيران والغرب بشأن الملف النووي على إسرائيل.

توقع وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، تسريب بعض تفاصيل المفاوضات التي تجريها الدول الأعضاء الدائمة العضوية في مجلس الأمن زائد ألمانيا (5+1) مع إيران بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

وأوضح وزير الخارجية الأمريكي أن مناقشة تفاصيل خاصة من المفاوضات الجارية مع إيران علانية سيجعل التوصل إلى اتفاق معها لمنعها من تصنيع أسلحة نووية أصعب.

وأضاف كيري مخاطبا الصحفيين في جنيف أنه يشعر بالقلق من تقارير أشارت إلى أن بعض تفاصيل المفاوضات سوف يكشف عنها في الأيام المقبلة.

ولم يوضح كيري ما يقصده بالضبط لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي وصل إلى الولايات المتحدة من المقرر أن يخاطب أعضاء الكونغرس الثلاثاء ويعبر عن معارضته لأي اتفاق محتمل مع إيران.

ويقول مسؤولون إسرائيليون إن نتنياهو يخطط لمناقشة بعض تفاصيل المفاوضات التي يرى أنها تثير إشكالية وتنطوي على مخاطر بالنسبة إلى إسرائيل.

ومن جهة أخرى، دافع كيري بشدة عن سجل إسرائيل في مجال حقوق الإنسان خلال الدورة السنوية لمجلس حقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة في جنيف.

وقال كيري إن "هوس مجلس حقوق الإنسان بإسرائيل قد يقوض مصداقية المنظمة الدولية برمتها".

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي قائلا "سنعارض أي مجموعة داخل منظومة الأمم المتحدة (تحاول) نزع الشرعية عن إسرائيل بشكل منتظم وتعسفي".

وتابع كيري قائلا إن سجل المجلس بشأن إسرائيل "يدعو إلى القلق الشديد".

وقال وزير الخارجية الأمريكي "لا يجب أن يفلت أي بلد على وجه الأرض من المساءلة لكن لا ينبغي أن يتعرض أي بلد للانحياز".

ويأتي دفاع كيري عن إسرائيل في ظل التوتر الذي يسود العلاقات الأمريكية-الإسرائيلية على خلفية احتمال إبرام اتفاق نووي معها، الأمر الذي تراه إسرائيل يشكل تهديدا لها.

ومن المقرر أن يلتقي كيري في وقت لاحق الاثنين مع وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، لإجراء جولة جديدة من المفاوضات.

المزيد حول هذه القصة