محمد إموازي "تلقى تهديدا" من المخابرات في بريطانيا

مصدر الصورة AP
Image caption ظهر "جون الجهادي" في عدة شرائط يحمل سكينا ويهدد مع عدد من المحتجزين الغربيين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية"

تداول نشطاء على الانترنت شريطا قديما لمحمد إموازي الذي تتهمه بريطانيا بأنه "جون الجهادي".

وفي الشريط ينفى الكويتي المولد البريطاني الجنسية محمد إموازي أنه متطرف ويشكو من تصرف أجهزة الأمن البريطانية.

ونشرت لندن صورة إموازي زاعمة أنه "جون الجهادي" الذي ظهر ملثما في عدة شرائط مصورة خلف محتجزين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" تم ذبحهم في أوقات سابقة.

وفي شريط مصور يعود لعام 2009 على شبكة المعلومات الدولية، قال إموازي إن جهاز "إم أي 5" أو الاستخبارات الداخلية البريطانية نشر كلاما مزيفا على لسانة وهدده.

وسجل الموازي الشريط في لندن بالتعاون مع منظمة "كيدج" الناشطة في مجال حقوق الإنسان في بريطانيا.

وفي لقاءاته مع "كيدج"، قال إموازي إنه كان في رحلة إلى تنزانيا عام 2009 عندما اعتقلته السلطات ورحلته إلى أمستردام حيث وجد عناصر الأمن البريطانيين في انتظاره ووجهوا له اتهامات بأنه كان في طريقة للصومال للتدرب مع "الإرهابيين".

وقال إموازي "أحد عناصر "إم أي 5" نظر لي وقال إنه يعتقد أنني كنت في طريقي للصومال للحصول على تدريب".

وأكد أن عناصر الأمن البريطانيين حاولوا إلصاق التهمة به بعدة طرق منها محاولة دفعه لقول ما يريدون.

وأضاف أنهم هددوه وقالوا له "سنراقبك دوما لقد كنا نفعل ذلك وسنواصل الأمر".

المزيد حول هذه القصة