أمريكي يكتب على "فيسبوك" في فلوريدا ويعتقل في أبو ظبي

مصدر الصورة Getty
Image caption أثار خبر اعتقال بيت التعليقات على صفحته على فيسبوك

اعتقل مواطن أمريكي يعمل في شركة مقرها أبوظبي عد عودته من إجازة في فلوريدا بسبب تعليق وضعه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أثناء وجوده في الولايات المتحدة.

وكان رايان بيت الذي يعمل فنيا في شركة لصيانة طائرات الهليكوبتر قد كتب تعليقا بعد جدل مع إدارة شركة "غلوبال أيروسبيس لوجيستك" التي يعمل فيها بشأن إجازة مرضية طلبها بسبب معاناته من آلام في الظهر وحاجته لإجراء فحوصات طبية.

وعندما رفضت الشركة طلبه، كتب على فيسبوك تعليقا حول الشركة التي مقرها في أبو ظبي. وانتقد في تعليقاته الشركة وحذر من التعاقد معها، كما اشتكى من الحياة في الإمارات واستخدم اشارات عنصرية بشأن سكان المنطقة.

وحين عاد إلى أبو ظبي بهدف الاستقالة، طلب منه مراجعة اقرب مركز للشرطة، حيث جرى احتجازه بتهمة انتهاك قوانين الانترنت في الإمارات العربية المتحدة.

وستجري محاكمته في السابع من شهر مارس/ آذار الجاري وقد يواجه حكما بالسجن لمدة خمس سنوات وغرامة كبير إذا أدين.

وقد انتشر خبر اعتقال وأثار التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، كذلك وجدت قضيته تعاطفا من عضو الكونغرس ديفيد جولي، الذي اتصل بوزارة الخارجية الأمريكية والمدعي العام في الإمارات العربية مطالبا بإغلاق القضية.

وقال جولي "إنه لشيء مزعج أن يحاكم بيت في الإمارات العربية بسبب أمر فعله في وطنه".

ويسعى عضو الكونغرس للاجتماع بالسفير الأمريكي لدى دولة الإمارات لطلب مساعدته في القضية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن سفارتها في أبو ظبي ساعدت بيت في الحصول على استشارات قانونية وطبية.

وقال بيت في مقابلة مع صحيفة أمريكية "أود الاعتذار لكل من تسببت له بضيق أو حرج، لم أكن أقصد ذلك، لكن انفعالاتي تمكنت مني".

المزيد حول هذه القصة