المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية يوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل

مصدر الصورة EPA
Image caption قالت منظمة التحرير الفلسطينية أن لجنتها التنفيذية ستجتمع لتطبيق القرارات التي اتخذها مجلسها المركزي

أعلن مسؤولون فلسطينيون أن المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية قرر الخميس وقف كافة أشكال التعاون الأمني مع إسرائيل، ضمن سلسلة من القرارات التي خرج بها المجلس في ختام اجتماعات تواصلت اليومين الماضيين.

وأوضح المسؤولون أن قرارات المجلس تطال الكثير من القضايا المرتبطة بالوضع السياسي العام وعلاقة السلطة الفلسطينية بإسرائيل والعلاقة بالمنظمات الدولية.

وقالت منظمة التحرير الفلسطينية أن لجنتها التنفيذية ستجتمع لتطبيق القرارات التي اتخذها مجلسها المركزي في اجتماعه الأخير في مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وينظر إلى هذا الاعلان على أنه رد على قيام إسرائيل بقطع تحويلات عائدات الضرائب إلى السلطة الفلسطينية التي تعد أحد مصادر تمويلها الأساسية.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ويقول مراسل بي بي سي في القدس إنه إذا انتهى هذا التعاون فأن ذلك سيشكل ضربة للأمن الإسرائيلي، التي من المتوقع أن ترد بقوة على هذا الاجراء.

ولم يصدر أي تعليق مباشر من الجانب الإسرائيلي على القرار الفلسطيني.

ويرجع تاريخ التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل إلى اتفاقية أوسلو بين الجانبين في عام 1993، ويعد هذا التنسيق أمرا حيويا للحفاظ على الهدوء في الضفة الغربية.

المزيد حول هذه القصة