مقتل القائد العسكري لجبهة النصرة في سوريا بضربة جوية

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعد جبهة النصرة من أقوى الجماعات المسلحة التي تقاتل لاسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

أكدت جماعة النصرة الإسلامية المسلحة مقتل قائدها العسكري أبو همام الشامي في ضربة جوية.

وقالت الجماعة الجهادية على وسائل التواصل الإجتماعي إن ثلاثة قادة آخرين قتلوا في الضربة الجوية إلى جانب الشامي.

وكان وسائل إعلام رسمية سورية قالت إن الجيش الحكومي السوري قتل القائد العسكري في جبهة النصرة أبوهمام الشامي.

واضافت وسائل الإعلام إن الشامي قتل في غارة على اجتماع لقادة النصرة في محافظة أدلب.

وكانت وكالة رويترز للأنباء قد نقلت عن مصادر في المعارضة قولها إن ضربة جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة طالت اجتماعا في محافظة أدلب الشمالية الغربية، بيد أن متحدثا باسم التحالف قال إنه لم تنفذ أي ضربات جوية في المحافظة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وتعد جبهة النصرة من أقوى الجماعات المسلحة التي تقاتل لإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وكانت وراء التفجير والهجوم الكبير الذي استهدف مقر قيادة المخابرات الجوية في حلب الأربعاء .

وأكدت الجماعة اسماء القادة الثلاثة الأخرين الذين قتلوا في الضربة الجوية وهم أبو مصعب الفلسطيني وأبو عمر الكردي وأبو براء الانصاري.

ولم تتوضح بعد تفاصيل الضربة الجوية، على الرغم من أن وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) وصفتها بأنها "عملية نوعية" قام بها الجيش السوري في أدلب.

من جانب آخر، ألمح المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا إلى أنه مستعد للتفاوض مع جبهة النصرة لتكون جزءا من جهوده للتوصل إلى هدنة مؤقتة في مدينة حلب.

وصرح دي ميستورا لبي بي سي انه يريد الحديث مع الجميع من اجل الحفاظ على حياة الناس في المدينة التي مزقتها الحرب...وأعرب عن أمله في أن تستجيب جبهة النصرة.