مقتل أحد قادة "داعش" قرب حماة وسط سوريا

مصدر الصورة AP
Image caption قالت المصادر إن القائد يدعى "أبو عمار الجزراوي"، وانه كان أحد "ولاة" التنظيم

قال الاعلام السوري الرسمي وناشطو المرصد السوري لحقوق الانسان المعارضون يوم السبت إن أحد قادة تنظيم "الدولة الاسلامية" قتل في غارة جوية نفذها الطيران الحربي السوري وسط البلاد.

وقالت المصادر إن القائد يدعى "أبو عمار الجزراوي"، وانه كان أحد "ولاة" التنظيم.

وأضافت أنه قتل في غارة نفذها الطيران الحربي السوري على بلدة حمادي عمر التي تبعد بمسافة 50 كيلومترا جنوب غربي حماة.

وقال الاعلام السوري الرسمي إن الغارة أسفرت أيضاً عن تدمير رتل من الآليات العسكرية.

من جانبه، قال رامي عبدالرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان إنه لم يتضح ما اذا كانت الغارة التي أودت بحياة الجزراوي قد وقعت يوم الجمعة أو يوم السبت.

من جانب آخر، قال المرصد السبت أيضا إن مسلحي "الدولة الاسلامية" شنوا هجوما الغرض منه السيطرة على بلدة تل تمر الاستراتيجية الواقعة في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وقال مدير المرصد ومقره بريطانيا إن "داعش شنت هجوما باتجاه تل تمر، وحققت تقدما في عدة مناطق مجاورة."

ومضى للقول إن "المسلحين الأكراد تدعمهم ميليشيا آشورية تمكنوا من دحر المهاجمين في تل نصري الواقعة إلى الجنوب من تل تمر مما خلف 8 قتلى في صفوف التنظيم على الأقل."

من جانبه، قال أسامة أدور رئيس الشبكة الآشورية لحقوق الانسان ومقرها السويد إن المسلحين الآشوريين انسحبوا من بعض مناطق تل تمر والتحقوا بالقوات الكردية التي تدافع عن البلدة.

وقال لوكالة فرانس برس "هذا أشد هجوم تشهده البلدة منذ أمد بعيد."

وكان تنظيم "الدولة الاسلامية" قد نجح في بسط سيطرته على 10 على الأقل من القرى المحيطة بتل تمر منذ بدأ هجومه الحالي في محافظة الحسكة في الـ 23 من شباط / فبراير الماضي.

وفي حال سقوط تل تمر بأيدي داعش، يكون التنظيم قد نجح في تأمين الطريق الرئيسي الذي يربط الحسكة بالموصل.

المزيد حول هذه القصة