توتر أمني في عدن لرفض قائد قوات الأمن الخاصة تنفيذ قرار عزله

يسود توتر أمني مدينة عدن جنوبي اليمن بسبب رفض قائد قوات الأمن الخاصة العميد عبد الحافظ السقّاف، المتهم بارتباطه بالحوثيين، تنفيذ قرار رئاسي قضى بعزله وتعيين العميد ثابت جوّاس بدلا عنه. وكان قرار الإقالة صدر قبل أيام ولم ينفذه السقّاف حتى الآن.

وفي حال تمسك العميد السقّاف بموقفه فإن من المتوقع اندلاع مواجهات بين قوات الأمن الخاصة من جهة واللجان الشعبية الموالية لهادي التي تتولى تأمين مدينة عدن بالكامل بما فيها قصر الرئيس من جهة أخرى.

وكانت قوات الأمن الخاصة قطعت منذ الجمعة كل الشوارع والمنافذ المؤدية إلى مقرها في مدينة عدن تحسبا لأي هجوم قد يستهدفها من أنصار الرئيس هادي فيما قطعت القوات الموالية لهادي الاتصالات والإمدادات عن المعسكر حتى تتم عملية تسليمه من قبل قائده المقال بحسب أنصار الرئيس هادي.

المزيد حول هذه القصة