مقتل ألمانية في معارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا

مصدر الصورة

أصبحت ألمانية في التاسعة عشر أول أجنبية تقتل في المواجهات ضد تنظيم الدولة الأسلامية إلى جانب الميليشيات الكردية.

وقتلت إيفانا هوفمان، التي تنحدر من أصول جنوب افريقية، السبت بالقرب من تل تمر شمال غرب سوريا.

وكانت هوفمان تقاتل مع وحدات حماية الشعب الكردية، حسبما أكد المتحدث باسمها.

وأنضمت هوفمان، التي كانت عضوا في الحزب الماركسي اللينيني الشيوعي التركي، إلى مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية منذ ستة أشهر.

وصف بيان للحزب الشيوعي التركي هوفمان بأنها "خالدة".

وعرض فيديو على الانترنت يصور امرأة قدمت على أنها هوفمان وقد غطت وجهها وهي تشرح بالألمانية إنها جاءت إلى سوريا "للقتال من أجل الإنسانية والحرية".

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض، ومقره بريطانيا، يوم الأحد إن 40 من المقاتلين الأكراد ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية على الأقل قتلوا في المعارك في تل تمر.

وهوفمان هي ثالث مقاتل أجنبي يقتل في محافظة الحسكة السورية في الأسبوعين الماضيين.

وقتل البريطاني كونستاندينوس إريك سكرفيلد في الثاني من مارس/آذار وهو يقاتل مع الميليشيات الكردية.

وفي الأسبوع السابق لذلك قتل الاسترالي آشلي جونستون عندما تعطلت المركبة التي كانت يستقلها مع مقاتلين أكراد وحاصرها مقاتلو تنظيم الدولة.

ويعتقد أن مئة متطوع غربي يقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية مع القوات الكردية في سوريا والعراق