القوات العراقية تستعيد بلدة العلم الاستراتيجية قرب تكريت

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تمكنت القوات العراقية من استعادة بلدة العلم الاستراتيجية شمالي تكريت مركز محافظة صلاح الدين، الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وسيطر الجيش العراقي على البلدة الواقعة على نهر دجلة بعد دخولها مدعوما بمليشيات شيعية صباح الثلاثاء.

وقال ليث الجبوري مدير ناحية العلم في اتصال هاتفي مع رويترز "أنا اتحدث من العلم وأعلن رسميا أن البلدة تحت السيطرة الكاملة لقوات الامن العراقية ووحدات الحشد الشعبي ومقاتلين من أبناء العشائر المجاورة".

وأضاف أنه يأمل أن تكون استعادة السيطرة على العلم نقطة الانطلاق لتحرير تكريت والموصل.

ويأتي ذلك ضمن عملية للجيش العراقي في صلاح الدين، لاستعادة السيطرة على تكريت وصفت بأنها الأكبر ضد التنظيم الذي استولى على أجزاء كبيرة من شمال وغرب العراق العام الماضي.

وتم تحرير بلدة الدور كلها من أيدي مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل أيام.

وكانت دبابات وسيارات تحمل أعدادا من جنود الجيش العراقي وقوات المتطوعين والحشد الشعبي الشيعية شوهدت في بلدة الحديدية ، جنوب تكريت، استعداد لمحاولة استعادة العلم.

ويعتبر الجيش العراقي مدينة تكريت، وهي مسقط رأس الرئيس الراحل صدام حسين، هدفا استراتيجيا.

المزيد حول هذه القصة