برلمانيون إيرانيون يدينون تعليقات مستشار الرئيس بشأن العراق

مصدر الصورة
Image caption قال يونسي إن جميع من يعيش على الهضبة الإيرانية يعتبرون عرقيات إيرانية

يعتزم برلمانيون إيرانيون تقديم طلب لرؤساء الجهاز التنفيذي والقضائي في البلاد لاتخاذ اجراء ضد على يونسي مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني للشؤون السياسية والأمنية بشأن تعليقاته عن كون العراق عاصمة لإيران، حسبما قالت وكالة تسنيم للأنباء.

وفي مقابلة مع تسنيم انتقد العضو البرلماني البارز محمد كوثري المستشار الرئاسي علي يونسي لتجاهل "مصالح الأمن القومي الأيراني" ووصف تصريحاته بأنها "غير لائقة وغير مقبولة".

وقال كوثري إن أعضاء البرلمان يعتزمون إرسال طلب إلى رؤساء الجهازين التنفيذي والقضائي لاتخاذ اجراء قانوني ضد يونسي.

وأضاف أن أعضاء البرلمان سيبعثون أيضا برسالة رسمية إلى الرئيس حسن روحاني للمطالبة بإقالة يونسي من منصبه.

وقال كوثري إنه نظرا لأن يونسي عمل سابقا كوزير للمخابرات، فهو على دراية كاملة بتداعيات تصريحاته الأخيرة وأنه قالها متعمدا.

وفي الثامن من مارس/آذار نقلت وكالة أنباء الطلاب شبه الرسمية عن يونسي قوله إن جميع من يعيش على الهضبة الإيرانية يعتبرون عرقيات إيرانية وإن إيران كانت "إمبراطورية" منذ البداية.

وأضاف يونسي للوكالة "اليوم ليس العراق فقط المنطقة الحضارية لتأثيرنا. إنه أيضا هويتنا وثقافتنا ومركزنا وعاصمتنا. وهذا في الحاضر والماضي لأن جغرافيا العراق وإيران لا تنفصل وكذلك الأمر فيما يتعلق بثقافتنا.ولذلك علينا إما أن نتقاتل أو نتحد".