السلطة الفلسطينية ترد على اتهامات حماس بتورط فتحاويين في التفجيرات الأخيرة في غزة

مصدر الصورة AFP
Image caption غزة: قال الضميري إن حركة حماس خرجت بهذه الإتهامات بهدف الإستثمار السياسي وتعزيز سيطرتها على القطاع

عقد اللواء عدنان الضميري المتحدث الرسمي بإسم المؤسسة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في رام الله مؤتمرا صحفيا رد فيه على إتهامات حركة حماس بتورط أفراد من حركة فتح في عمليات التفجير الأخيرة في قطاع غزة.

وقال الضميري إن التحقيقات الأولية أثبتت أن هذه الإعترافات قد أتت تحت التعذيب وهناك أفراد آخرون من اللذين أدلوا بإعترافاتهم محسوبين على القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان أو أسماء مفبركة.

وإعتبر الضميري أن إتهامات حركة حماس الأخيرة تعد "بمثابة إعلان منها أن المصالحة إنتهت وأنها لا تريد إنهاء الإنقسام، إلا إذا خرج المستوى السياسي في الحركة وأدان ما جرى."

كما قال الضميري إن حركة حماس خرجت بهذه الإتهامات بهدف الإستثمار السياسي وتعزيز سيطرتها على القطاع في وقت يشهد فيه ملف الإعمار تقدما على يد حكومة الوفاق الوطني، وفي مسعى لعرقلة جهود القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس على المستوى الدولي فيما يتعلق بإنتزاع إعتراف بالدولة الفلسطينية.

المزيد حول هذه القصة