المسلحون الحوثيون يفرقون مظاهرة احتجاج في صنعاء

مصدر الصورة Reuters
Image caption مظاهرة في صنعاء ضد "الانقلاب الحوثي"

قالت مصادر في حركة رفض الشعبية المناوئة للحركة الحوثية في اليمن لبي بي سي إن مسلحين حوثيين فرقوا صباح اليوم تظاهرة خرجت في صنعاء رفضا لما وصفته بـ"الانقلاب الحوثي".

وذكرت المصادر وشهود عيان أن مسلحين حوثيين هاجموا المتظاهرين بالخناجر والهراوات وأعقاب البنادق واعتقلوا أحد عشر متظاهرا منهم.

وقال المتظاهر محمد نبيل لبي بي سي إن مسلحين حوثيين صادروا هاتفه المحمول بعد ضربه بأعقاب البنادق والهراوات أثناء مشاركته في المظاهرة مؤكدا وجود انتشار كثيف للمسلحين الحوثيين في الشوارع المحيطة بخط سير التظاهرة في صنعاء.

في المقابل ينفي الحوثيون وجود سياسة ممنهجة لديهم لاعتقال المتظاهرين لكنهم يقولون إنهم يعتقلون أشخاصا يقومون بأعمال تخريبية داخل المظاهرات بحسب وصفهم.

تكتل

من جانب آخر، أُعلن في صنعاء اليوم السبت عن تشكيل تكتل سياسي وشعبي كبير لمواجهة ما سماه مؤسسو التكتل بـ" الانقلاب الحوثي".

وقالت اللجنة التنظيمة المؤسسة في تصريح لبي بي سي إن التكتل يهدف لاستعادة الدولة ورفض ما وصفته بعملية "تحويل الدولة الى ميليشيات".

ويضم "التكتل الوطني للإنقاذ" سبعة من أبرز الأحزاب السياسية في اليمن و(12) تحالفا شعبيا ومجتمعيا و(11) حركة شبابية وثورية و(16) منظمة ونقابة و(5) كيانات من قوى الحراك الجنوبي السلمي.

ويرأس التكتل الأمين العام لحزب العدالة والبناء البرلماني عبدالعزيز جباري، كما تم اختيار الزعيم القبلي غسان أبولحوم، أمينا عاما للتكتل.

وكان عدد من الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وتحالفات قبلية أعلنت الخميس الماضي في صنعاء عن "تكتل انقاذ وطن" الذي قدم مبادرة لإنهاء الأزمة الحالية في اليمن تتضمن بنودا ترتكز على المبادرة الخليجية وقرارات مؤتمر الحوار الوطني والاتفاق الأمني الموقع مع الحوثيين في الثاني والعشرين من سبتمبر /أيلول من العام الماضي.

المزيد حول هذه القصة