انتهاء تمرد قائد قوات الأمن الخاص في عدن

مصدر الصورة AFP
Image caption رفض القائد العسكري في عدن قرارا رئاسيا بإقالته

قالت مصادر عسكرية يمنية لبي بي سي إن قائد قوات الأمن الخاص في مدينة عدن جنوبي اليمن العميد عبد الحافظ السقّاف، الذي وُصِف بأنه موالٍ للرئيس السابق علي عبد الله صالح والحوثيين، اضطر لإنهاء تمرده على قرار رئاسي قضى قبل أسبوعين بإقالته.

وقالت المصادر العسكرية لبي بي سي إن الرئيس عبد ربه منصور هادي وجه رسالة شديدة اللهجة للقائد العسكري المتمرد، الذي اضطر بحسب المصادر إلى إنهاء تمرده، في ظل استمرار توافد وحدات من قوات الجيش ومسلحين قبليين من عدة محافظات جنوبية الى عدن لمساندة هادي لمواجهة ذلك التمرد.

وكان السقاف رفض تسليم معسكر قوات الأمن الخاص في عدن وأدلى بتصريحات نشرتها وسائل إعلام تابعة للحوثيين وصالح تضمنت تهديدات للرئيس هادي والقوات الموالية له في عدن، لكنه برر موقفه حينها بأنه حريص على أن تتم عملية تسليم المعكسر وفقا لاعتبارات عسكرية لم يلتزم بها الرئيس هادي في قراره على حد تعبيره.

المزيد حول هذه القصة