الحوثيون يرفعون الإقامة الجبرية عن رئيس الحكومة في اليمن

مصدر الصورة Reuters
Image caption الرئيس عبد ربه منصور هادي بين مؤيديه في عدن جنوبي اليمن

قالت مصادر في الحركة الحوثية لبي بي سي إن الحركة قررت رفع الإقامة الجبرية، التي فرضتها على رئيس الحكومة خالد بحاح، وبقية الوزراء والمسؤولين بدءا من الأثنين.

وكان مجلس الأمن الدولي أعطى مهلة للحوثيين، انتهت منذ أسبوعين، لإنهاء الإقامة الجبرية، التي فرضوها على عدد من كبار المسؤولين في الدولة.

وقد فرض الحوثيون منذ التاسع عشر من يناير/ كانون الثاني الماضي إقامة جبرية على الرئيس، عبد ربه هادي، ورئيس الحكومة وعدد من الوزراء والمسوولين.

ولكن الرئيس هادي ووزير الدفاع اللواء، محمود الصبيحي، تمكنا من الإفلات من قبضة الحوثيين والتوجه إلى مدينة عدن جنوبي البلاد.

وقال البحاح، الذي استقال في يناير، بعدما سيطر الحوثيون على القصر الرئاسي، على حسابه في موقع فيسبوك، إن هذه الخطوة من شأنها أن تسهل عملية الحوار والانتقال السياسي في البلاد.

ولكنه أضاف أنه لا يرغب في العودة إلى منصبه.

وأكد مصدر في مكتب الأمم المتحدة بصنعاء لبي بي سي أن المبعوث الأممي، جمال بن عمر تواصل مع قيادة الحركة الحوثية عقب اقتحام مسلحين حوثيين لمنزل الأمين العام المساعد لحزب الإصلاح محمد السعدي أثناء تواجده بداخله الأحد.

وقال المصدر إن بن عمر أوصل "رسالة شديدة اللهجة" لزعيم الحوثيين عقب ذلك الاقتحام، وطالبه برفع الإقامة الجبرية عن رئيس الوزراء خالد بحاح وبقية وزراء الحكومة ومسؤولي الدولة.

أن المبعوث الأممي ذكر المسؤول الحوثي بالاجراءات التي سيتخذها مجلس الأمن الدولي في حال عدم تنفيذ الحوثيين لقرارات الأمم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة