تبرئة حبيب العادلي وزير داخلية مبارك في قضية فساد في مصر

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

برأت محكمة في مصر حبيب العادلي، وزير الداخلية إبان عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، في قضية كان يواجه فيها اتهامات بالفساد.

وصدر الحكم عن محكمة جنايات الجيزة، التي خلصت إلى تبرئة العادلي من تهمة اكتساب 181 مليون جنيه مصري (نحو 24 مليون دولار) على نحو غير مشروع.

وكان العادلي متهما باستغلال النفوذ بشراء عقارات وأراض.

وبذلك يصبح حبيب العادلي حرا بعد أن تمت تبرئته من عدة قضايا سابقة من بينها قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير والتي كان العادلي خلالها على رأس وزارة الداخلية.

وكانت النيابة العامة في مصر قد وجهت أربعة اتهامات للعادلي سابقا في الوقائع التي جرت يوم الثامن والعشرين من يناير/ كانون الثاني المعروف بـ"جمعة الغضب"

بالقاهرة ومدن رئيسية أخرى، إلا أنه برئ من تلك التهم.

مصدر الصورة AFP
Image caption القضاء المصري برأ العادلي ( في الوسط) من تهم قتل متظاهري ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بنظام حسني مبارك.

المزيد حول هذه القصة