البنتاغون يؤكد: لم يطلب منا العراق دعما جويا في معركة تكريت

مصدر الصورة AP
Image caption شن التحالف الدولي 2893 غارة على أهداف لداعش في سوريا والعراق لغاية يوم الأربعاء الماضي

قال ناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية الخميس إن العراق لم يتقدم بطلب رسمي للتحالف لتوفير دعم جوي لقواته التي تحاول استعادة مدينة تكريت من مسلحي تنظيم " الدولة الإسلامية".

وجاء التصريح ردا على الدعوة التي أطلقها قائد عسكري عراقي بارز يوم الأحد الماضي للتحالف لتقديم مثل هذا الدعم للقوات العراقية لمساعدتها في حسم الموقف في تكريت.

وكانت القوات العراقية المسنودة بميليشيا " الحشد الشعبي" قد أطلقت في الثاني من الشهر الحالي هجوما لاستعادة تكريت، ووصلت هذه القوات إلى تخوم المدينة الخارجية، ولكنها لم تتمكن من تحقيق مزيد من التقدم.

وأضاف الناطق باسم البنتاغون العقيد ستيفن وارن أنه لا يعلم بأي طلب تقدمت به الحكومة العراقية لدعم جوي، إذ قال "لا علم لي بأي طلب قدم لنا من خلال القنوات الرسمية للمشاركة في العمليات الجارية حول تكريت."

وفيما ذكرت بعض التقارير أن القوات العراقية قد دخلت المدينة بالفعل، أكد العقيد وارن أن الهجوم الحكومي ما زال متوقفا عند ضواحي تكريت.

وقال "إنهم يحاصرون تكريت، وأنا واثق بأنهم قد دخلوا حدود المدينة في بعض المحاور، ولكن بشكل عام ما زالت القوات العراقية خارج تكريت."

ووصف العقيد وارن جبهات القتال في تكريت بأنها "ثابتة."

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد استولى على تكريت في حزيران / يونيو الماضي ضمن المناطق الشاسعة من اراضي سوريا والعراق التي استولى عليها في هجومه آنذاك.

المزيد حول هذه القصة