مصر: إخلاء سبيل حبيب العادلي وزير داخلية مبارك

مصدر الصورة AFP
Image caption تتولى وزارة الداخلية حراسة العادلي بعد إخلاء سبيله

غادر حبيب العادلي، وزير الداخلية إبان عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، السجن بعد تبرئته في آخر القضايا التي كان يواجه المحاكمة فيها منذ عام 2011، بحسب محاميه.

وفي تصريح لبي بي سي، قال المحامي محمد الجندي إن السلطات أخلت سبيل العادلي ظهر اليوم من محبسه بسجن طرة، وأن المسؤول السابق وصل منزله بمدينة السادس من أكتوبر.

وأوضح المحامي أن وزارة الداخلية تتولى تأمين العادلي وحراسته باعتباره وزيرا سابقا.

وفي يوم الخميس الماضي، برأت محكمة العادلي من تهمة اكتساب 181 مليون جنيه مصري (نحو 24 مليون دولار) على نحو غير مشروع.

كما ألغت المحكمة تجميد الأصول المفروض على العادلي وأسرته.

وكان العادلي المسؤول الأول عن قوات الشرطة قبل الانتفاضة الشعبية التي انتهت بتنحي مبارك عن الحكم في عام 2011.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، برأت محكمة مبارك والعادلي من تهمة المسؤولية عن قتل المتظاهرين أثناء الانتفاضة.

ونفذ المسؤول السابق عقوبة بالسجن 3 أعوام لإدانته باستغلال منصبه وإجبار مجندين على العمل بمقر إقامته.

وحصل عدد من مسؤولي عهد مبارك على البراءة منذ أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في عام 2013 وتولي وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي رئاسة مصر.

وفي الوقت نفسه، صدرت أحكام بالسجن والإعدام على المئات من أنصار مرسي، بينهم عدد من الشخصيات البارزة في جماعة الإخوان المسلمين التي حظرتها السلطات بوصفها منظمة إرهابية.

المزيد حول هذه القصة