الغنوشي لبي بي سي: لا مكان لتنظيم الدولة في تونس

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة الإسلامي التونسي في مقابلة مع بي بي سي إن تنظيم الدولة الإسلامية لا مكان له في تونس، لكنه موجود في ليبيا المجاورة وطالما الأوضاع ليست مستقرة فيها فسوف يهدد تونس.

وكان تنظيم الدولة قد قال إن مسلحيه نفذوا الهجوم في متحف باردو في تونس الأربعاء، الذي أودى بحياة 23 شخصا.

وقد اعتبرت تونس "التجربة الناجحة" في الثورات العربية من حيث كونها الأكثر استقرارا بين الدول التي اندلعت فيها الاحتجاجات التي سميت الربيع العربي.

وقال الغنوشي في المقابلة، التي أجرتها معه كبيرة مراسلي بي بي سي ليز دوسيت، إن رسوخ الحريات في تونس لن يسمح بوجود لتنظيم الدولة، لكن عناصره يتسللون من ليبيا المجاورة.

وأضاف أن العملية الأخيرة كشفت نقاط الضعف في النظام الأمني في تونس، لكنه أكد أن بلاده سترد على الهجوم.

وقالت الحكومة التونسية إن نحو 3 آلاف شاب تونسي قد ذهبوا للقتال في العراق وسوريا وإن المئات منهم عادوا إلى تونس.

وقد تعرض حزب النهضة الذي كان في السلطة في السنوات الأولى بعد الثورة للانتقاد، واتهم بأنه لم يفعل ما يكفي لاجتثاث "التطرف الإسلامي"، لكن الغنوشي يقول إن جهود حزبه احتوت تهديد التطرف.

وقال إنه يشارك في الجهود الرامية لإيجاد حل للأزمة في ليبيا التي تحكمها الآن حكومتان مختلفتان.

المزيد حول هذه القصة