إجلاء 100 جندي أمريكي من قاعدة عسكرية جنوبي اليمن

مصدر الصورة Reuters
Image caption شهدت محافظة لحج معارك شرسة بين الجنود اليمنيين وتنظيم "الدولة الإسلامية"

شرعت الولايات المتحدة في أجلاء آخر مئة جندي من قواتها الخاصة العاملة باليمن، بسبب تردي الأوضاع الأمنية، حسب مصادر من قاعدة العند العسكرية، جنوبي البلاد.

وأفادت المصادر بأن العسكريين الأمريكيين في قاعدة العند كانوا يشرفون على تدريب الطيارين اليمنيين على شن غارات جوية على عناصر تنظيم القاعدة، بواسطة طائرات بلا طيار.

وقالت قناة سي أن أن الفضائية إن القوات، التي قادت عمليات ضد تنظيم القاعدة وفروعها في اليمن، هي آخر القوات الأمريكية في اليمن.

وقد أغلقت الولايات المتحدة سفارتها في صنعاء الشهر الماضي، بعدما سيطر المتمردون الحوثيون على العاصمة.

وكان تنظيم القاعدة سيطرة الجمعة على عاصمة محافظة لحج جنوبي اليمن، وقتلوا 20 جنديا، قبل أن تخرجهم قوات الجيش منها.

وقتل 137 مصليا وجرح المئات في تفجيرات انتحارية استهدفت مسجدين في صنعاء وتبناها تنظيم "الدولة الإسلامية".

واندلعت اشتباكات شمالي البلاد بين عناصر قبلية ومليشيا الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، منذ زحفهم من معاقلهم في المناطق الشمالية.

وترى الدول الغربية والخليجية الخطر الأكبر في تنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" ، بعد محاولاته تفجير طائرات ومنشآت نفط في السعودية المجاورة.

وتشن الولايات المتحدة غارات بطائرات بلا طيار على مواقع تنظيم القاعدة في اليمن.

المزيد حول هذه القصة