البرلمان البريطاني يحذر من تهديدات أمنية جراء تردي الأوضاع في ليبيا

مصدر الصورة .
Image caption حذر النواب من أن مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية قد يستغلوا تدفق المهاجرين غير الشرعيين من ليبيا الى اوروبا لشن عمليات ارهابية

حذر تقرير أعدته لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني من أن تردي الأوضاع في ليبيا بعد الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي، يشكل تهديداً أمنياً على بريطانيا.

وقال النواب البريطانيون في رسالة مفتوحة إلى وزارة الخارجية البريطانية إن "تردي الأوضاع في ليبيا ، سمح لتنظيم الدولة الاسلامية ببناء قاعدة له في البلاد".

وحذر النواب من أن مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية قد يستغلون تدفق المهاجرين غير الشرعيين من ليبيا الى اوروبا، لشن عمليات إرهابية فيها.

ضربة جوية

من ناحية أخرى، قالت ديبرا جونز السفيرة الأمريكية في ليبيا إن "8 مدنيين على الأقل قتلوا جراء ضربة جوية بالقرب من طرابلس ، في الوقت التي تحاول فيه القوات الموالية للحكومة إعادة السيطرة على العاصمة".

وأضافت جونز أن " القتلى هم من الطوراق، وقد اضطروا إلى النزوج بعد سقوط الديكتاتور معمر القذافي في 2011".

وتتمركز الحكومة الليبية المدعومة من الغرب في شرق ليبيا.

وتتجدد القتال بين الاطراف المتنازعة في ليبيا، رغم حضور ممثلي عن الطرفين اجتماعاً في المغرب برعاية الامم المتحدة في محاولة لحل النزاع القائم بينهما.

المزيد حول هذه القصة