اسرائيل تنفي التجسس على المفاوضات النووية بين إيران والغرب

Image caption بحسب التقرير فإن اسرائيل تجسست لعام كامل على هذه المفاوضات النووية الإيرانية التي تجري وراء الابواب المغلقة

نفت اسرائيل تقريرا نشرته صحيفة أمريكية حول تجسسها على المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وصرح مسؤول رفيع المستوى بمكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي لبي بي سي بأن بلاده لم تقم بأي أنشطة تجسس على الولايات المتحدة أو إيران، واصفا التقرير بأنه لا أساس له من الصحة.

وأضاف "من الواضح أن تلك المزاعم تهدف إلى تقويض العلاقات القوية التي تربط الولايات المتحدة وإسرائيل والروابط الأمنية والاستخباراتية بينهما".

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية نقلت عن مسؤولين بالإدارة الأمريكية أن اسرائيل تجسست على المفاوضات التي قادها وزير الخارجية جون كيري مع الدول العظمى سعيا للحصول على معلومات تساعدها في موقفها المعارض للمفاوضات مع طهران.

وبحسب التقرير فإن اسرائيل تجسست لعام كامل على هذه المفاوضات التي تجري وراء الابواب المغلقة والتي جرت في جنيف ثم انتقلت إلى فيينا ومن ثم إلى مدينة لوزان السويسرية.

وتقول القوى الكبرى إنها تسعى إلى ضمان عدم مقدرة إيران على إنتاج سلاح نووي.

المزيد حول هذه القصة