اليمن يطالب مجلس الأمن بدعم عمل عسكري للتصدي للحوثيين

مصدر الصورة .
Image caption يأمل هادي أن يتبنى المجلس المؤلف من 15 عضوا قرارا يجيز "للدول الراغبة في مساعدة اليمن تقديم دعم فوري للسلطة

دعا اليمن مجلس الأمن الدولي إلى إصدار قرار لتنفيذ عمليات عسكرية ضد الحوثيين وذلك عبر رسالة وجهها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وطلب الرئيس هادي من مجلس الامن "اتخاذ تدابير تحت الفصل السابع لردع الميليشيات الحوثية"، داعيا "جميع الدول التي ترغب الى تقديم مساندة فورية الى السلطة الشرعية بكافة الوسائل والتدابير اللازمة لحماية اليمن وردع عدوان الميليشيات الحوثية المتوقع في اي ساعة على مدينة عدن" التي لجأ اليها.

وعبر هادي عن خشيته من أن "تستغل القاعدة عدم الاستقرار الحالي من اجل زيادة الفوضى وجر البلاد نحو مزيد من العنف والتفكك".

وتحدث ايضا عن "قدرة صاروخية نهبت من السلطة الشرعية" من دون تفاصيل اضافية.

وقال دبلوماسيون في مجلس الامن ان اي اجتماع جديد حول اليمن ليس مقررا في هذه المرحلة، مشيراً إلى أنه اشار في رسالته الى انه تشاور مع دول مجلس التعاون الخليجي من اجل "تدخل عسكري" ضد الميليشيات الحوثية.

ويريد هادي أن يتبنى المجلس المؤلف من 15 عضوا قرارا يجيز "للدول الراغبة في مساعدة اليمن تقديم دعم فوري للسلطة الشرعية بكل السبل والإجراءات لحماية اليمن والتصدي للحوثيين".

وتأتي هذه الخطوة بعدما سيطر مسلحون حوثيون، مدعومين بقوات الجيش الحليفة لهم، على بلدة كرش، على بعد 100 كيلومتر من مدينة عدن، التي يقيم فيها الرئيس عبد ربه منصور هادي، حاليا.

وقتل أربعة متظاهرين وأصيب خمسون آخرون عندما أطلق مسلحون حوثيون النار على متظاهرين معارضين لهم طوقوا مقر قوات الأمن الخاصة في مدينة تعز، جنوبي البلاد.