تحالف خليجي بقيادة السعودية يشن عملية عسكرية باليمن

مصدر الصورة .
Image caption أكد السفير السعودي أن التحالف يضم اكثر من عشر دول ستشارك في هذه العمليات الهادفة لمنع سقوط اليمن بايدي الحوثيين

أعلن السفير السعودي في الولايات المتحدة إن بلاده شنت عملية عسكرية في اليمن ضمن تحالف اقليمي من 10 دول للدفاع عن حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي ضد الحوثيين.

وأضاف السفير عادل الجبير في مؤتمر صحافي أن "العملية تقتصر حتى الان على غارات جوية على عدة اهداف لكن باقي القوات العسكرية بحالة تعبئة والتحالف "سيقوم بكل ما هو لازم".

وأوضح أن العملية "تهدف الى الدفاع عن الحكومة الشرعية ومنع حركة الحوثيين من السيطرة على البلاد"، مضيفاً أن التحالف يضم دولا من مجلس التعاون الخليجي انضمت اليها "دول اخرى من خارجه".

وقال "انه تحالف يضم اكثر من عشر دول ستشارك في هذه العمليات الهادفة لمنع سقوط اليمن بايدي الحوثيين".

تدمير مواقع للحوثيين

وقالت مصادر في القوات الجوية اليمنية لبي بي سي إن مدرج المطار الحربي في قاعدة الديلمي الجوية بالعاصمة صنعاء دمر بالكامل خلال العملية العسكرية التي تقودها السعودية بمشاركة دول التحالف والتي اطلق عليها اسم "عاصفة الحزم".

كما ذكر شهود عيان لبي بي سي أن عدة قذائف صاروخية من الطائرات الحربية المغيرة استهدفت مقر الفرقة المدرعة الأولى الذي سيطر عليه الحوثيون في سبتمبر / ايلول الماضي عند اجتياحهم صنعاء وحولوه الى مركز حربي لهم ومعتقل لخصومهم.

وقال شهود عيان إن أصوات الانفجارات لا تزال تسمع في عدة مناطق بالعاصمة صنعاء مع استمرار سماع المضادات الأرضية بكثافة ما أحدث حالة من الذعر لدى سكان العاصمة صنعاء الذين أفاقوا على أصوات الانفجارات الضخمة.

عدوان على اليمن

ورداً على هذه الغارات ، قال محمد البخيتي القيادي في جماعة الحوثي إن "الضربات الجوية السعودية تمثل عدوانا على اليمن وحذر من أنها ستجر المنطقة إلى "حرب واسعة".

وأضاف البخيتي "هناك عدوان على اليمن وسنواجهه بكل شجاعة.. العمليات العسكرية ستجر المنطقة إلى حرب واسعة".

بيان خليجي

وكانت خمس دول خليجية اعلنت الخميس انها ستحمي الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من الحوثيين الذين اصبحوا على وشك الاستيلاء على مدينة عدن معقله التي لجأ اليها بعد فراره من العاصمة صنعاء.

وجاء في بيان للدول الخمس وهي السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين وقطر والكويت "قررت دولنا الاستجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية لحماية اليمن وشعبه العزيز من عدوان الميليشيات الحوثية التي كانت ولا تزال أداة في يد قوى خارجية لم تكف عن العبث بأمن واستقرار اليمن الشقيق".

مصر تنسق مع السعودية

من جهتها، قالت وزراة الخارجية المصرية في بيان تلقت البي بي سي نسخة منه إن مصر "تعلن عن دعمها السياسي والعسكري للخطوة التي اتخذها الدول الداعمة للحكومة الشرعية في اليمن استجابة لطلبها".

واضافت الخارجية أنه "يجري التنيسق حاليا مع السعودية بشأن ترتيبات المشاركة بقوة جوية وبحرية مصرية وقوة برية إذا ما لزم الأمر في إطار عمل الائتلاف وذلك حفاظا علي وحدة أراضي اليمن وصيانة لأمن الدول العربية".