غموض بشأن مكان وجود "الرئيس" منصور هادي ووزير الخارجية يطلب تدخلا عسكريا عربيا عاجلا

مصدر الصورة Reuters
Image caption مواطنون في اليمن يحاولون الابتعاد عن تبادل لإطلاق نار قرب قاعدة عسكرية في عدن.

أصبح مكان وجود "الرئيس" اليمني عبد ربه منصور هادي غير معلوم بعد تضارب الأنباء بشأن "بقائه" في مدينة عدن رغم قصف طائرات حربية المجمع الرئاسي فيها.

وقالت مصادر عسكرية يمنية إن الحوثيين باتوا على مسافة أقل من 10 كليومترات من عدن، فيما طالب رياض ياسين، وزير الخارجية اليمني الموالي لهادي، بتدخل عسكري عربي "فوري" لوقف تقدم الحوثيين.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء أن السلطات السعودية أرسلت تعزيزات عسكرية إلى الجانب السعودي من الحدود مع اليمن.

لكن مصدرين سعوديين أكدا للوكالة أن الدبابات تحركت إلى الحدود بـ"هدف الدفاع عن المملكة وحماية حدودها فقط"

وأكد مصدر مقرب من هادي أن "الرئيس انتقل بنفسه فجرا إلى قاعدة العند العسكرية في محافظة لحج الجنوبية للاشراف على العمليات العسكرية للتصدي للحوثيين" الذي أعلنوا عن مكافأة لمن يلقي القبض على هادي.

وقال الناطق الرسمي باسم الحركة الحوثية محمد عبد السلام لقناة تابعة للحوثيين إن هادي "يبحث في هذه الأثناء عن منفذ جوي أو بحري للهروب" من عدن.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أحد حراس هادي قوله إنه "استقل مروحية من قصر رئاسي إلى مكان غير معلوم".

ويصعب التأكد من حقيقة الوضع في اليمن بسبب المواجهات الدائرة حاليا.

وأعلن الحوثيون اعتقال وزير الدفاع محمود الصبيحي (الموالي لهادي) في مدينة الحوطة بمحافظة لحج.

مصدر الصورة EPA
Image caption تفيد الأنباء بأن الحوثيين باتوا على مسافة أقل من 10 كيلومترات من عدن حيث يقيم "الرئيس" اليمني عبد ربه منصور هادي.
مصدر الصورة AFP
Image caption اعتقل الحوثيون وزير الدفاع اليمني محمود الصبيحي (يمين). وتضاربت الأنباء بشأن مكان وجود هادي.
مصدر الصورة Reuters
Image caption قوات موالية لهادي في مدينة عدن.

واقترب الحوثيون تدعمهم وحدات عسكرية موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من عدن بعد سيطرتهم على قاعدة جوية مهمة على بعد 40 كيلومترا من المدينة.

وتوقفت حركة الملاحة الجوية في مطار عدن بسبب المواجهات في المدينة. وألغت شركات الطيران كل رحلاتها من وإلى عدن لأسباب وصفت بأنها "أمنية".

وتفيد تقارير بأن القوات الموالية للحوثيين سيطرت بالفعل على مطار عدن.

وكان هادي قد دعا مجلس الأمن الدولي إلى إصدار قرار للسماح بتدخل عسكري خارجي ضد خصومه الحوثيين.

كما طالب وزير خارجيته الأربعاء الجامعة العربية "بتدخل عسكري فوري" لدعم هادي.

وقال ياسين "سنطلب من القمة العربية المقبلة التدخل بشكل عاجل."

وأدلى ياسين بهذه التصريحات لدى وجوده في منتجع شرم الشيخ المصري استعدادا للقمة التي ستبدأ السبت.

وقال أحمد بن حلي، نائب الأمين العام للجامعة، لقناة العربية التلفزيونية إن الطلب اليمني سيطرح خلال اجتماع لوزراء الخارجية العرب الخميس.

ويعاني اليمن من فوضى أمنية وسياسية، إذ يسيطر الحوثيون منذ أشهر على صنعاء قبل أن يلوذ هادي في فبراير/شباط إلى عدن التي أعلن منها تراجعه عن استقالته من الرئاسة.

ويعترف مجلس الأمن والجامعة العربية بهادي كـ"رئيس شرعي" لليمن، لكن الحوثيين يقولون إن "ثورة شعبية" أطاحت به.

مصدر الصورة Reuters
Image caption قوات اللجان الشعبية الجنوبية الموالية لهادي.

المزيد حول هذه القصة