إيران تستأنف محادثات الاتفاق الأولي بشأن برنامجها النووي

مصدر الصورة Reuters
Image caption الاتفاق الأولى سيمهد الطريق لاتفاق شامل بحلول يونيو/حزيران

استأنفت الولايات المتحدة وإيران الخميس محادثات الاتفاق الأولي بشأن برنامج طهران النووي، في سباق مع اقتراب الموعد النهائي في 31 مارس/ آذار الجاري.

وعبر مسؤولون مقربون من المحادثات عن تفاؤلهم بإمكانية التوصل إلى اتفاق بين إيران والقوى العظمى.

ويسعى الطرفان إلى توقيع اتفاق إطار بنهاية الشهر الجاري، يفتح الباب لاتفاق شامل بحول شهر يونيو/ حزيران.

وينص الاتفاق على أن توقف إيران نشاطاتها النووية لعشرة أعوام على الأقل، مقابل رفع العقوبات الاقتصادية عنها.

وسينهي هذا الاتفاق، في حال توقيعه، 12 عاما من الخلاف بين الغرب وإيران، بشأن برنامجها النووي، الذي تراه دول في الشرق الأوسط تهديدا للمنطقة.

وقبل بدء المحادثات اتخذت إيران والولايات المتحدة موقفين متضاربين من الحملة العسكرية التي تقودها السعودية على الحوثيين في اليمن.

فقد ندد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، بالعملية العسكرية، ودعا إلى وقفها، بينما رحب وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، بقرار ضرب الحوثيين.

ولكن الوزيرين رفضا التعليق على العمليات العسكرية في اليمن، عندما سئلا من قبل الصحفيين في مدينة لوزان السويسرية، حيث تجري المحادثات بينهما.

المزيد حول هذه القصة