أعداد طالبي اللجوء تسجل رقما قياسيا بسبب أزمتي العراق وسوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption طالبت المتحدثة باسم الأمم المتحدة الدول الاروبية بالتعامل بكرم مع طلبات اللجوء.

سجلت أعداد طالبي اللجوء إلى الدول المتقدمة خلال العام الماضي أعلى معدلاتها منذ 22 عاما بسبب الصراعين في العراق وسوريا، وفقا لما ذكره تقرير أممي.

وقدرت وكالة غوث اللاجئين في التقرير عدد الذين تقدموا بطلبات لجوء عام 2014 بـ 866 ألفا ، وهذا يعني زيادة قدرها 45 في المئة عن العام الذي سبقه.

ويفيد التقرير أن هذا هو أكبر عدد لطلبات اللجوء شهدته المنظمة الدولية منذ الحرب في البوسنة، وأن هذه الزيادة كان مصدرها سوريا والعراق.

وقدم العدد الأكبر من طلبات اللجوء في ألمانيا، حيث بلغ 173 ألف طلب، وهو يشكل 30 في المئة من عدد الطلبات التي قدمت في دول الاتحاد الأوروبي.

وتلي ذلك الولايات المتحدة، ثم تركيا والسويد وإيطاليا، حيث تلقت هذه البلدان مجتمعة بالإضافة إلى ألمانيا 60 في المئة من طلبات اللجوء.

ويعزى الارتفاع إلى موجات العنف المتصاعدة في كل من سوريا والعراق، والتي خلقت أسوأ الأزمات الإنسانية، حسب ما صرحت المتحدثة باسم مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ميليسا فليمينغ.

وحثت فليمينغ الدول الأوروبية على فتح الأبواب أمام المهاجرين، والتعامل مع طلبات اللجوء بكرم.

ولا تتضمن أرقام الأمم المتحدة اللاجئين الذين نزحوا إلى دول الجوار كالأردن ولبنان.

المزيد حول هذه القصة